وصولا إلى الميول الانتحارية... كورونا يعصف بالصحة النفسية للإسرائيليين

© REUTERS / AMIR COHENإعادة فرض الإغلاق التام بسبب الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا في إسرائيل21 سبتمبر 2020
إعادة فرض الإغلاق التام بسبب الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا في إسرائيل21 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
سجلت إسرائيل ارتفاعا بنسبة 20% في عدد من توجهوا بطلبات للحصول على العلاج النفسي خلال الموجة الثانية من تفشي جائحة كورونا.

الحجر الصحي في تل-أبيب، انتشار فيروس كورونا في إسرائيل، مارس 2020  - سبوتنيك عربي
بعد مقتل 19 على يد أزواجهن... نساء إسرائيل يخرجن للتظاهر... فيديو
وقال تقرير لهيئة البث الرسمية إن أكثر من 55% من عيادات الطب النفسي في إسرائيل تلقت طلبات لعلاج أشخاص يعانون من دوافع للانتحار.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجري بين 108 من مديري عيادات الصحة النفسية، أنه في 80% من تلك العيادات وردت تقارير عن تدهور حالة المرضى المحتاجين للعلاج المطول، وفي 22% من هذه الحالات، تم الإبلاغ عن أن الحالة خطيرة للغاية.

وكان سكان محافظات حيفا والشمال الإسرائيلي هم الأكثر تضررا نفسيا خلال الموجة الثانية من الوباء التي بدأت يوليو/تموز الماضي بارتفاع 6 أضعاف في عدد من طلبوا الحصول على دعم نفسي مقارنة بالموجة الأولى.

وشهدت إسرائيل، العام الجاري، مقتل 19 امرأة على يد أزواجهن، 17 منهن منذ تفشي فيروس كورونا في مارس/آذار.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن "الأزمة الاقتصادية التي خلفها الوباء، بالإضافة إلى الإغلاقين اللذين دفعا ملايين الإسرائيليين إلى البقاء في المنزل، أدت إلى ارتفاع كبير في معدلات العنف داخل الأسر".

وبحسب آخر إحصاءات وزارة الصحة الإسرائيلية بلغ عدد المصابين بكورونا منذ تفشي الوباء 307 ألفا و765 من بينهم 2292 حالة وفاة.

والأسبوع الماضي، قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي لشؤون كورونا، بدء الرفع التدريجي للإغلاق المشدد الذي فرضته الحكومة لنحو شهر للحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، سجلت أرقاما قياسية في معدل الإصابات تجاوزت 9 آلاف إصابة يوميا، قبل هبوط منحنى إصابات ووفيات كورونا خلال الأسابيع القليلة الماضية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала