"شملت إس-400".. أول محادثات بين مستشاري الأمن التركي والأمريكي منذ تنصيب بايدن

© REUTERS / JOSHUA ROBERTSمستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن، جيك سوليفان
مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن، جيك سوليفان - سبوتنيك عربي, 1920, 03.02.2021
تابعنا عبرTelegram
أجرى أكبر مستشارين للرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي جو بايدن محادثات عبر الهاتف يوم الثلاثاء، في أول اتصال رسمي بين البلدين منذ تولي بايدن الرئاسة في الولايات المتحدة.

ذكرت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء، أن كبير مستشاري أردوغان للسياسة الخارجية إبراهيم كالين بحث مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، القضايا المتعلقة بسوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط وقبرص وناغورني قرة باغ.

منظمومة الدفاع الجوي إس-400 خلال العرض العسكري بمناسبة الذكرى الـ75 للنصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941-1945) في مدينة فلاديفوستوك، 24 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2021
أردوغان: نعتزم مناقشة توريد المنظومة الثانية من "إس-400" مع روسيا

وقالت الوكالة، إن" كالين أبلغ سوليفان بضرورة تضافر الجهود المشتركة لإيجاد حل للخلافات الحالية والمتمثلة في شراء تركيا لمنظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400، ودعم الولايات المتحدة لفصيل كردي في شمال سوريا".

كانت واشنطن قد فرضت في ديسمبر/كانون الأول عقوبات على تركيا، بسبب شرائها أنظمة الدفاع الروسية الصنع إس-400، في خطوة وصفتها أنقرة بأنها "خطأ جسيم".

وقامت واشنطن أيضا باستبعاد تركيا العضو مثلها بحلف شمال الأطلسي من برنامج تصنيع مقاتلات إف-35 نتيجة لذلك.

وتقول واشنطن، إن "أنظمة الدفاع الجوي إس-400 تمثل تهديدا لطائراتها المقاتلة إف-35 ولأنظمة الدفاع الأوسع لحلف شمال الأطلسي".

وترفض تركيا ذلك قائلة إن "أنظمة إس-400 لن يتم دمجها في حلف الأطلسي، وعرضت تشكيل مجموعة عمل مشتركة للنظر في الادعاءات المتعارضة".

وتؤكد أنقرة أن "شراء منظومة إس-400 لم يكن خيارا بل ضرورة، لأنه لم يكن بوسعها شراء دفاعات صاروخية من أعضاء آخرين بحلف الأطلسي بشروط مقبولة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала