مقتل 50 شخصا على الأقل خلال اشتباكات مع الأمن في ميانمار

© AFP 2022 / Lillian Suwanrumphaمتظاهرة مؤيدة للديمقراطية تشير بأصبعها إلى شرطة مكافحة الشغب بالإنصراف، بانكوك في 1 فبراير 2021، بالقرب من مكان تظاهر فيه مهاجرون من ميانمار بعد الانقلاب العسكري في ميانمار.
متظاهرة مؤيدة للديمقراطية تشير بأصبعها إلى شرطة مكافحة الشغب بالإنصراف،  بانكوك في 1 فبراير 2021، بالقرب من مكان تظاهر فيه مهاجرون من ميانمار بعد الانقلاب العسكري في ميانمار. - سبوتنيك عربي, 1920, 27.03.2021
تابعنا عبرTelegram
فتحت قوات الأمن في مناطق مختلفة بميانمار النار على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية، اليوم السبت، ما أدى إلى مقتل 50 شخصا على الأقل.

ونقلت "رويترز" عن وسائل إعلام محلية، أن من بين القتلى 13 قتيلاً في ماندالاي ثاني أكبر مدينة في البلاد، و9 في منطقة ساجينج القريبة، و7 في العاصمة التجارية يانغون.

احتجاجات ضد الانقلاب العسكري في مدينة يانغون، ميانمار 6 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.03.2021
زعيم ميانمار المدني يقول إن للناس الحق في الدفاع عن أنفسهم في وجه الجيش
وجاءت مظاهرات السبت استجابة لدعوة وجهها نشطاء، الجمعة، لتنظيم احتجاجات جديدة مناهضة للانقلاب في عطلة نهاية الأسبوع، بالتزامن مع احتفال المجلس العسكري بيوم القوات المسلحة، في وقت تعرض مقر حزب رئيسة الحكومة المدنية المعزولة، أونغ سان سو تشي، لهجوم بقنبلة.

كما استعرض المجلس العسكري قوته بتنظيم عرض عسكري كبير السبت، للاحتفال بـ"يوم القوات المسلحة"، فيما تواصلت الاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع ضد الانقلاب العسكري، والتي يقابلها بقمع شديد.

وتشهد البلاد موجة من الاضطرابات منذ أطاح الجيش بحكومة أونغ سان سو تشي من السلطة، عبر انقلاب في أول فبراير/شباط الماضي، ما أدى إلى اندلاع انتفاضة على مستوى البلاد دعا خلالها المتظاهرون إلى إعادة الديمقراطية.

واُعتقل نحو 3 آلاف شخص منذ الانقلاب، حسب منظمة حقوقية محلية، لكن المجلس العسكري الحاكم أطلق سراح أكثر من 600 معتقل من سجن إنسين خلال وقت سابق الأسبوع الجاري.

وأكد مسؤول في السجن، الجمعة، الإفراج عن 322 شخصاً اعتقلوا خلال الاحتجاجات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала