تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

إعلام: هل لعبت بريطانيا دورا في اغتيال قاسم سليماني؟

© REUTERS / Wana News Agencyصورة قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، 2020
صورة قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 03.10.2021
تابعنا عبر
كشفت صحيفة بريطانية، اليوم الأحد، النقاب عن احتمالية تورط بريطانيا في عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، بطائرة مسيّرة بالقرب من مطار بغداد الدولي، مطلع العام 2020.
وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية في تقرير مطول لها، اليوم الأحد، أن هناك احتمالا بتورط المخابرات البريطانية في اغتيال سليماني، عبر استخدام قاعدة "مينويث هيل" في مدينة يوركشاير، التابعة لاستخبارات سلاح الجو الملكي البريطاني، مرجحة تزويدها القوات الأمريكية بمعلومات عن رصد وتحركات للجنرال الإيراني.
وأكدت الصحيفة أنه من المرجح أن تكون تلك المعلومات الخاصة برصد تحركات سليماني هي التي أدت إلى توجيه ضربة جوية عبر طائرة مسيرة أدت إلى مقتله، على الفور.
وأجرت الصحيفة البريطانية تحقيقا استقصائيا رأت من خلاله احتمالية تورط بلادها في الهجمات الأمريكية، التي تنفذ بواسطة طائرات مسيرة، مرجحة تنفيذ هذه الهجمات في الصومال وأفغانستان واليمن وباكستان، وهو ما أثار فضول وحفيظة عدد من النشطاء البريطانيين، خاصة بعد مطالبتهم حكومة بلادهم بتقديم إيضاحات حول صحة استخدام قاعدة "مينويث هيل" وتورطها في عمليات اغتيال جرت في منطقة الشرق الأوسط.
وتتميز القاعدة العسكرية البريطانية بقباب كرة الغولف البيضاء الكبيرة، ورغم أنها تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، لكنها بمثابة أكبر موقع خارجي معروف لوكالة الأمن القومي الأمريكي.
ويشار إلى أن الجنرال قاسم سليماني، قد اغتيل في غارة جوية أمريكية، بالقرب من مطار بغداد الدولي، برفقة أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي العراقي، في الثالث من يناير/كانون الثاني 2020. 
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала