تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

البرهان: لا حل للوضع الراهن في السودان إلا بحل الحكومة الحالية

© AFP 2021 / ASHRAF SHAZLYرئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان
رئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان - سبوتنيك عربي, 1920, 11.10.2021
تابعنا عبر
قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، اليوم الاثنين، إنه لا حل للأزمة السياسية الراهنة في البلاد إلا بحل الحكومة الحالية وتوسيع قاعدة المشاركة في الحكم.
جاء ذلك في كلمة له خلال مخاطبته قيادات المنطقة العسكرية في مدينة بحري شمالي العاصمة الخرطوم، بحسب وسائل إعلام سودانية بينها صحيفة "الراكوبة" و"المشهد السوداني" و"السوداني".
وقال البرهان: "يجب الإسراع في تشكيل المحكمة الدستورية وتعيين رئيس قضاة مستقل ولا حل للوضع الراهن إلا بحل الحكومة".
مظاهرات السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 04.10.2021
خلافات شركاء الحكم في السودان... هل تعيد الحياة لنظام البشير؟
وطالب رئيس مجلس السيادة بتشكيل برلمان يمثل كل الشعب ما عدا المؤتمر الوطني المنحل، داعيا إلى "توسيع قاعدة الأحزاب السياسية في الحكومة الانتقالية".
ولفت إلى أن المكون العسكري رفض محاولات المدنيين لاستمرار الشراكة بشكلها السابق.
وكانت الخلافات بين جناحي الحكم في السودان المكون المدني والعسكري قد تفاقمت مؤخرا على خلفية الأزمة في شرق السودان، وإغلاق ناظر البجا محمد الأمين ترك وأنصاره موانئ وطرق شرقي السودان ما قاد إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية وتعذر نقل الوقود والأدوية والمواد الغذائية الأساسية.
ويتهم المدنيون المكون العسكري بمساندة كيانات شرق السودان في التصعيد ضد الحكومة بهدف إضعافها، وهو ما ينفيه المكون العسكري الذي يرى أن الحكومة الانتقالية هي المسؤولة عن الأزمة.
وبدأت الأزمة بين شركاء الحكم الانتقالي، على خلفية موافق الأطراف من محاولة انقلاب عسكري فاشلة شهدتها البلاد في 21 سبمتبر/أيلول الماضي.
وتسببت الأزمة في تعطيل عمل البرلمان المؤقت ومجالس السيادة والأمن والدفاع، على خلفية تراشق لفظي بين المكون العسكري والمدني، بحسب موقع "سوادن تربيون".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала