الخارجية الروسية: نتهم وسائل الإعلام الغربية وفي مقدمتها الأمريكية بالتواطؤ في جريمة بوتشا

© Пресс-служба МИД РФ / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا
المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي, 1920, 06.04.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن موسكو تتهم وسائل إعلام غربية، وأمريكية في الأساس، بالتواطؤ في جريمة بوتشا الأوكرانية.
وقالت خلال إفادة صحفية: "إنني أتهم وسائل الإعلام الغربية، وخاصة الأمريكية، ليس فقط بنشر المعلومات المزيفة والتضليل، ولكن بالتواطؤ في الجريمة في مدينة بوتشا".
كما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن هناك أدلة كافية على عدم تورط روسيا في أحداث بوتشا لإغلاق موضوع الاتهامات ضد موسكو.
وأضافت أن الاستفزاز في بوتشا تم لتبرير حزمة العقوبات المعدة مسبقًا ولإفساد المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نفت بشكل قاطع الاتهامات التي وجهتها السلطات الأوكرانية إلى القوات الروسية بارتكاب "جرائم حرب" في مدينة بوتشا، قرب كييف.
وصرحت وزارة الدفاع الروسية، في بيان يوم الأحد، أنه "خلال الفترة التي كانت فيها مدينة بوتشا تحت سيطرة القوات الروسية لم يتعرض أي مدني لأذى، وسكان المدينة كان مسموحًا لهم مغادرتها باتجاه الشمال".
وأكدت الدفاع الروسية أن "الصور ومقاطع الفيديو في مدينة بوتشا الأوكرانية أُعدت خصيصا لوسائل إعلام غربية كما حدث مع مشفى الولادة في ماريوبول... وما تسمى بالأدلة على الجرائم المرتكبة في بوتشا ظهرت بعد وصول ضباط إدارة المخابرات المركزية الأوكرانية ووسائل الإعلام التابعة لكييف إلى المنطقة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала