امرأة مجهولة تصدم جوني ديب في المحكمة: أنت والد هذا الطفل

© AP Photo / Vianney Le Caerالممثل الأمريكي جوني ديب
الممثل الأمريكي جوني ديب - سبوتنيك عربي, 1920, 24.05.2022
تابعنا عبرTelegram
صدمت امرأة مجهولة الممثل الأمريكي جوني ديب، خلال فترة استراحة في إطار إجراءات التقاضي فى محاكمة التشهير بينه وبين زوجته السابقة أمبر هيرد.
دخلت محاكمة جوني ديب وأمبر هيرد أسبوعها الأخير، وتواصل أكبر وسائل الإعلام في العالم مراقبة جميع التطورات عن كثب.
وبينما يواصل الطرفان تقديم رواياتهما ضد بعضهما البعض، كان العالم بأسره يتحدث في الساعات الأخيرة عن بيان صادر عن امرأة كانت حاضرة في قاعة المحكمة، ادعت أن ديب هو والد ابنها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وخلال الاستراحة التي شهدتها جلسة التقاضي أمس الإثنين، صرخت امرأة وهي تحمل طفلا صغيرا بين ذراعيها: "جوني، أنا أحبك. أرواحنا متصلة".
التفت إليها ديب (58 عاما) ببساطة، وابتسم ولوح - كما فعل كثيرا أثناء المحاكمة، التي دخلت أسبوعها السابع، إلا أن المرأة اقتربت منه قائلة "جوني انظر هذا طفلك"، قبل أن يخرجها رجال الأمن من القاعة.
تسبب الموقف في حدوث القليل من الضجة في قاعة المحكمة التي كان لابد من تهدئتها.
وبحسب الصحيفة، قالت المرأة المعنية لاحقا إنها "كانت تمزح".
الممثل الأمريكي، جوني ديب - سبوتنيك عربي, 1920, 21.05.2022
3 شهادات ترصد صعود وهبوط جوني ديب... أنفق 100 ألف دولار للعلاج من الإدمان
كان الشاهد الأول يوم الاثنين في دعوى رفعها جوني ديب بالتشهير ضد هيرد هو الدكتور ريتشارد مور، جراح العظام ومقره في ولاية كارولينا الشمالية والمتخصص في جراحة اليد.
في إفادة شهيرة، زعم مور أن مظهر إصبع ديب المقطوع - الذي ادعى أنه ناجم عن زجاجة مكسورة ألقتها عليه هيرد أثناء وجودهما في أستراليا – "لا يتفق" مع ادعاءات الممثل.
وقال: "الأمر لا يتفق مع ما نراه في نمط الإصابة الموصوف أو الصور السريرية".
وتقول هيرد أن ديب عانى من الإصابات بعد أن حطم إصبعه بالهاتف.
استمعت المحكمة إلى شهود آخرين قالوا إن ديب أخبرهم أنه قطع إصبعه بنفسه.
الممثل الأمريكي جوني ديب - سبوتنيك عربي, 1920, 21.05.2022
محامية جوني ديب تتخطى شهرتها قاعة المحكمة
وكانت هيرد، 36 عاما، قد تم استجوابها الأسبوع الماضي، من قبل محامية ديب المثيرة للجدل كاميل فاسكي، حيث أعطت القاضي بيني أزكاريت، التي تترأس قضية مقاطعة فيرفاكس الدرامية في فيرجينيا، كل من ديب وهيرد ما مجموعه 61 ساعة و15 دقيقة لعرض قضاياهم.
وبدأ هذا النزاع عندما رفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد بتهمة التشهير، وطالب بتعويض قدره 50 مليون دولار من زوجته السابقة بعد أن كتبت مقالاً في صحيفة "ووشينغ بوست" زعمت فيه أنها وصفت نفسها بأنها "شخصية عامة تمثل العنف المنزلي".
ويقول محامو ديب إن المقال تعرض للتشهير به على الرغم من أنه لم يذكر اسمه مطلقًا، لأنه صوره زورا على أنه معتد منزلي ما كلفه خسائر فادحة على المستوى الشخصي وعلى المستوى المهني أيضا، بما في ذلك امتياز فيلم "قراصنة الكاريبي".
واستدعى فريق هيرد مجموعة من العشاق والأصدقاء والشهود السابقين للإدلاء بشهادتهم على طبيعة ديب المزعومة باعتباره شخصا غيورا ومُسيئا ومخمورا، حيث زعموا أن ديب لا يمكنه إلقاء اللوم على أحد إلا نفسه فيما يخص تأزم مسيرته المهنية في هوليوود.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала