منفذ هجوم تكساس أخبر فتاة ألمانية بالعملية قبل دقائق من تنفيذ الهجوم

© AFP 2022 / CHANDAN KHANNAتكساس المدرس التي تعرضت لحادث إطلاق نار
تكساس المدرس التي تعرضت لحادث إطلاق نار - سبوتنيك عربي, 1920, 26.05.2022
تابعنا عبرTelegram
كشفت وسائل إعلام أمريكية تفاصيل جديدة عما قاله منفذ هجوم تكساس قبل العملية التي راح ضحيتها 21 شخصا بينهم 18 طفلا.
ونشرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية تقريرا يرصد جانبا من المحادثات النصية التي أجراها منفذ الهجوم وهو شاب، 18 عاما، قبل أن يقتل جدته ويتجه إلى المدرسة التي قام بمهاجمتها.
ولفتت الشبكة إلى أن تلك المحادثات جرت مع فتاة في ألمانيا عمرها 15 عاما.
ويقول الشاب في المحادثة لصديقته: "هل تعرفين ما سأفعله الآن؟، لترد: أخبرني، فيجيبها: لن أستطيع الآن لأن جدي هنا... سأنتظر مغادرته".
الشرطة الأمريكية تتفقد شوارع المدينة مع بدء حظر التجول في نيويورك، الولايات المتحدة 1 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.10.2021
الشرطة الأمريكية تقبض على مشتبه به في حادث إطلاق النار بإحدى مدارس تكساس
ويقول تقرير "سي إن إن" إن الشاب كان يشكو من جدته خلال المحادثة وفاتورة هاتفه، مشيرا إلى أنه وصف جدته بـ "العاهرة" التي تسببت في إزعاجه بسبب فاتورة الهاتف وأنه سيفعل بها شيئا الآن.

وبعد دقائق، قال الشاب: "لقد أطلقت النار على رأس جدتي... سأذهب لإطلاق النار على مدرسة ابتدائية الآن".

وبعد 11 دقيقة تلقت الشرطة الأمريكية أول بلاغ عن حادث إطلاق نار في مدرسة بولاية تكساس.
ولفتت الشبكة إلى أن الفتاة التي كان يتحدث معها منفذ هجوم تكساس لم تقابله نهائيا وأن العلاقة بينها كانت عبر التطبيقات الإلكترونية، مشيرة إلى أنه كان يرسل لها مقاطع فيديو لنفسه.
الشرطة الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 25.05.2022
ارتفاع قتلى إطلاق النار في تكساس الأمريكية إلى 21 بينهم 18 طفلا
وتابعت: "لكن هذه الفتاة ليست الشخص الوحيد الذي كان يتواصل معه منفذ هجوم تكساس"، مشيرة إلى أن حسابه على "انستغرام" نشر صورة لسلاحين هجوميين، وأشار لفتاة أخرى في رسالة لم يكملها قال فيها: "أنا على وشك"، مضيفا: "لدي سر صغير".
احتجاجات «جورج فلويد» في فيلادلفيا، بنسلفانيا، الشرطة الأمريكية، الولايات المتحدة 3 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.05.2022
بايدن يتحدث عن "مذابح الأمريكيين" بعد هجوم تكساس
يذكر أن الهجوم الذي نفذه استهدف مدرسة "روب" الابتدائية في أوفالدي بولاية تكساس وأدى إلى مقتل 21 شخصا بينهم 18 طفلا، إضافة إلى إصابة ضابطين.
وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة حوادث إطلاق نار جماعية خلال الفترة الماضية، كان آخرها هجوم تكساس.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала