إجراء واحدة من أكبر الدراسات في العالم حول كورونا بتكلفة تتجاوز مليار دولار

© AFP 2022 / JOSEPH PREZIOSOمريض كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية
مريض كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 08.07.2022
تابعنا عبرTelegram
تعمل المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، على إطلاق واحدة من أكبر الدراسات في العالم، لفهم مرض "كوفيد 19" المستمر لفترة طويلة.
وتشكل الدراسة محاولة عالية المخاطر للعثور على إجابات نهائية حول عدد كبير من الأعراض التي تبدو غير ذات صلة وأحيانا المنهكة والتي أصابت المرضى وأربكت الأطباء، بحسب شبكة "سي إن بي سي".
تهدف الدراسة الممولة من دافعي الضرائب والتي تبلغ تكلفتها 1.15 مليار دولار، والتي تسمى "ريكفر"، إلى تسجيل ما يقرب من 40 ألف شخص بحلول نهاية هذا العام.
أطفال يضعون أيديهم على صدورهم عند عزف النشيد الوطني، خلال الاحتفالات بمناسبة بداية العام الدراسي في مدرسة فرديناند الأولى في بوخارست، رومانيا، 9 سبتمبر  2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.03.2022
دراسة إيطالية: أنظمة التهوية الفعالة تقلل عدوى كورونا في المدارس 82%
وسيتابع هؤلاء المشاركين على مدار أربع سنوات، ويقارن الأشخاص المصابين بكوفيد بمن لم يصابوا به من قبل، بهدف تحديد جميع الأعراض طويلة المدى ومعرفة كيف يتسبب الفيروس في حدوثها.
قالت جمعية الأبحاث التعاونية التي تركز على المرضى إن هناك أكثر من 200 من أعراض كوفيد الممتدة عبر 10 أعضاء، وفقا لدراسة نُشرت العام الماضي في مجلة "ذا لانسيت".
يمكن أن تلعب استنتاجات الدراسة دورا محوريا في تطوير الاختبارات التشخيصية وإيجاد العلاجات للمرضى الذين يظلون مرضى بعد أشهر من الإصابة بكوفيد.
إذا تمكن العلماء من تقديم تعريفات سريرية لمختلف الأمراض طويلة الأجل المرتبطة بالفيروس، فسيقف المرضى على أرض صلبة عند محاولة إقناع شركات التأمين الصحي بتغطية علاجاتهم والحصول على الموافقة على مطالبات الإعاقة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала