وزير خارجية السعودية يكشف تفاصيل رد ابن سلمان على ملاحظة بايدن بشأن قضية خاشقجي... فيديو

© AFP 2022 / MANDEL NGANالرئيس الأمريكي جو بايدن مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال قمة جدة في المملكة العربية السعودية، اليوم السبت 16 يوليو/ تموز 2022
الرئيس الأمريكي جو بايدن مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال قمة جدة في المملكة العربية السعودية، اليوم السبت 16 يوليو/ تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
تابعنا عبرTelegram
حذر وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، اليوم السبت، من أن "محاولة فرض القيم على الآخرين ستنتج آثارا عكسية"، وذلك تعليقًا على الضغوط التي تتعرض لها السعودية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.
وقال ابن فرحان، ردا على سؤال بهذا الخصوص خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة جدة للأمن والتنمية: "محاولة فرض القيم على الآخرين لن تكون فعالة وسيكون لها آثار عكسية".
وأوضح أن "ولي العهد [محمد بن سلمان] رد على ملاحظة الرئيس [الأمريكي جو] بايدن حول قضية خاشقجي. هذه المسألة مفزعة والمملكة عملت بشكل جدي وتصرفت بشكل يعبر عن دور الدولة المسؤولة واتخذت الإجراءات المناسبة في هذه القضية".
وكانت وسائل إعلام سعودية، قد ذكرت أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وولي العهد السعودي محمد بن سلمان تحدثا بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
ونقلت قناة "العربية" السعودية عن مصدر سعودي مسؤول قوله، إن "الرئيس الأمريكي بايدن تطرق لموضوع جمال خاشقجي بشكل سريع".
وذكرت نقلا عن المصدر ذاته، أن ولي العهد أكد أن ما حدث "أمر مؤسف" و"اتخذنا جميع الإجراءات القانونية. مضيفا أن المملكة وضعت إجراءات تمنع حدوث مثل هذه الأخطاء".
وشدد المصدر على أن ولي العهد السعودي ذكر أن مثل هذه الحادثة (مقتل خاشقجي) تحدث في أي مكان من العالم، مؤكدا أن ولي العهد ذكر أن واشنطن قامت بعدد من الأخطاء كحادثة سجن أبو غريب.
ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يستقبل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في قصر السلام، جدة، السعودية، 15 يوليو/ تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
الجبير يكشف ما دار بين بايدن وابن سلمان حول اغتيال خاشقجي
وأشار المصدر إلى أن ولي العهد السعودي قال إن المطلوب أن تتعامل الدول مع هذه الأخطاء، موضحا أن ولي العهد أكد أن كل الدول لديها قيم تتفق عليها وأخرى تختلف حولها. مشددا على أن محاولة فرض القيم بالقوة لها نتائج عكسية كبيرة، حسب قوله.
وكان بايدن دعا قبل وخلال حملته الانتخابية، إلى معاملة السعودية كبلد "منبوذ"، بعد مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، عام 2018.
غير أن الرئيس الأمريكي يحاول إعادة العلاقات مع الشريك الاستراتيجي، بعدما دفعته أزمة الوقود في بلاده، إلى خفض نبرته من أجل النفط؛ الأمر الذي يأتي في ظل علاقات حرجة، وإيديولوجية سياسية عقدت من علاقة دول الخليج بواشنطن.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала