الخلافات داخل القائمة المشتركة.. هل يدخل العرب في تحالف سياسي جديد قبل انتخابات الكنيست؟

© AFP 2022 / AHMAD GHARABLIالكنيست الإسرائيلي
الكنيست الإسرائيلي - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
لا تزال الخلافات بين المركبات العربية السياسية التي تعتزم خوض انتخابات الكنيست الإسرائيلي المقبلة قائمة، سواء بينها وبين القوائم الأخرى أو بين مركبات نفس القائمة، على غرار ما يحدث حاليًا داخل القائمة المشتركة.
وبحسب مواقع إسرائيلية، دبت الخلافات داخل القائمة المشتركة، على نحو قد يؤدي إلى تغييرات جذرية في الخارطة السياسية في المجتمع العربي، كما يدور الحديث عن إمكانية وجود تحالف عربي جديد يضم شخصيات مستقلة ورؤساء سلطات محلية لخوض الانتخابات المقبلة.
أقوى 5 جيوش بالشرق الأوسط في 2021... الجيش التركي - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
إعلام: إسرائيل تطالب أمريكا بالضغط على تركيا لعدم مهاجمة الشمال السوري
ويقول المراقبون إن هناك صعوبة بالغة في توحيد العرب داخل إسرائيل في كيان واحد كما حدث في الانتخابات قبل السابقة، نظرًا للخلافات الكبيرة بين القائمتين العربية والمشتركة.
قائمة جديدة
اعتبر محمد حسن كنعان، رئيس الحزب القومي العربي، وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق، أن الخلافات داخل القائمة المشتركة، ليست على برنامج سياسي أو اجتماعي أو ثقافي، أو لخدمة المواطن العربي، بل خلافات على ترتيب المقاعد بين مركبات القائمة الثلاث، الجبهة الديمقراطية والحركة العربية للتغير والتجمع، وحتى الآن لا يوجد اتفاق حول ترتيب هذه القائمة.
وبحسب حديثه لـ"سبوتنيك"، الخلافات قوية، حيث يطلب أحمد الطيبي مقعدين، فيما يطلب التجمع 3 مقاعد، والجبهة تطالب بـ4 مقاعد، وهذا أمر مستحيل، لذلك الباب مفتوح لإقامة أو لوجود قائمة ثالثة من مركبات المشتركة وربما إضافة مركبات أخرى عليها، بسبب هذه الخلافات.
وأوضح أن الخلاف بين مركبات المجتمع العربي ليست خلافات سياسية ومبدئية، إنما خلافات على المقاعد وترتيب الكراسي، والحصص داخل الكنيست لكل حزب من هذه المركبات، وهو أمر مؤسف جدًا بحيث أن مصلحة المجتمع العربي والمواطن العربي ليست في سلم أولويات هذه القوائم، إنما من يكون داخل الكنيست، ومن يكون خارجها.
وأكد أن الجبهة لديها انتخابات داخلية قريبًا، وهي تريد أن تحسم ترتيب القائمة المشتركة قبل إجراء الانتخابات المقرر لها 13 من شهر أغسطس/ آب المقبل، مشيرًا إلى أن الصراع القائم قد ينتهي ويحسم قريبًا.
وحدة بعيدة
بدوره اعتبر الدكتور أيمن الرقب، أن فكرة توحد الأحزاب والقوائم العربية داخل تكتل سياسي واحد جديد، كما حدث في الانتخابات قبل الأخيرة، والتي حصل فيها العرب على 15 مقعدًا، هو أمر غير وارد، لكن هناك محاولات من لجنة تم تشكيلها مؤخرًا لإعادة المفاوضات بين الأحزاب العربية مرة أخرى.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، لا يتوقع أحد أن تصل الأمور إلى الوحدة مجددًا، حيث شهدت مدة حكم الحكومة الأخيرة، دخول منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة في الشق السياسي، وخلافه مع أعضاء القائمة المشتركة، ما يجعل الأمر أكثر بعدًا تجاه توحيد هذه القوائم.
رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد - سبوتنيك عربي, 1920, 24.06.2022
بعد الإعلان عن حل الكنيست... بينيت يجري مشاورات مكثفة مع وزرائه
وتابع: "هناك محاولات جدية في حال بقت الأوضاع على حالها وظلت القائمتان منفصلتين، من أجل حشد أكبر عدد ممكن من الناخبين العرب للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، علمًا بأن البديل حسب استطلاعات الرأي هي الصهيونية الدينية، التي يقودها بن غفير، بالتالي لا بد أن يكون هناك صحوة عربية في هذه الانتخابات".
وبحسب الرقب، فإن فكرة توحيد القائمتين غير واردة، ولا يمكن أن تحدث في هذه الفترة، نظرًا لأن الخلافات السياسية بين القوائم كبيرة وفرصة أن تتوحد مرة أخرى بعيدة، والناخب الذي سيصوت للقائمة الموحدة كتلة واحدة، فالأحزاب الدينية بالعادة كتلتها التصويتية تبقى ثابتة بالأساس، وما نطلق عليها الأصوات الجذرية للحزب والتنظيم، ومن المتوقع أن تبقى كتلة التصويت تجاه منصور عباس وحزبه ثابته في هذه الانتخابات.
خلافات قائمة
وكان قد استبعد سكرتير عام القائمة العربية المشتركة، منصور دهامشة، إمكانية الدخول في تحالف واحد، مع القائمة الموحدة في انتخابات الكنيست المقبلة، معتبرًا أن موقف ونهج القائمة الموحدة "التقايضي" الزاحف وراء الحكومات الإسرائيلية وأعوانها، من بينيت لنتنياهو لشاكيت، مرفوض رفضًا باتًا من قبلهم، ولا يمكن إجراء مفاوضات بين الكتلتين، ما دامت "الموحدة" مستمرة في سياستها.
وبحسب حديث سابق لـ "سبوتنيك"، أوضح أنه من المقرر أن تدخل القائمة العربية المشتركة في تحالفات تختلف عن السابق، تحالفات نضالية كفاحية مبنية على أساس برنامج نضالي، الحد الأدنى منه الالتزام بالثوابت الوطنية من النضال بشهامة وكرامة ورأس مرفوع بدون تنازل أو خضوع لإملاءات وشروط الحكومات الإسرائيلية مهما كانت يسارية.
نفتالي بينيت وبنيامين نتنياهو - سبوتنيك عربي, 1920, 28.06.2022
الكنيست يصوت بالقراءة الأولى على حل نفسه
وتابع: "شهدنا خلال العام الماضي حكومة نفتال بينيت التي كانت أكثر يمينية وتطرفًا من سابقتها، فالسياسة التهويدية استمرت على مدار عام كامل، لم تتغير عن نهج حكومة بنيامين نتنياهو أو غيرها قيد أنملة".
وعن مستقبل القوائم العربية في الانتخابات المقبلة، يرى دهامشة أنها لم تتضح معالمها بعد، فكل انتخابات تشتمل على فرصة، مؤكدًا أن الفرصة سانحة لتغيير السياسات والوجوه، حيث بدأت هذه التغيرات في الظهور بعد استقالة بينيت نفسه، وإعلانه عدم خوض المعترك الانتخابي المقبل، إضافة لتوقعات تغيير الكثير من أعضاء الكنيست.
وقالت القناة (آي 24) الإسرائيلية، إن التجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير يدرسان إمكانية تشكل قائمة عربية جديدة، تضم شخصيات مستقلة في الانتخابات البرلمانية المقبلة إثر خلافات مع الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة.
وبحسب القناة الإسرائيلية أثارت مطالب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة غضب أقطاب التحالف داخل القائمة المشتركة المؤلفة من حزبي التجمع الوطني الديمقراطي والذي يمثله النائب سامي أبو شحادة والقائمة العربية للتغيير برئاسة النائب أحمد الطيبي بعد طلب قيادة الجبهة حجز المراكز الخمسة الأولى لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، الأمر الذي أدى إلى خلافات ونقاشات داخل القائمة والتي سرعان ما باشرت بطرح بديل من خلال تشكيل قائمة عربية موحدة تضم شخصيات مستقلة ورؤساء سلطات محلية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала