نصر الله: يد المقاومة ستكون العليا

© AFP 2022حسن نصر الله
حسن نصر الله - سبوتنيك عربي, 1920, 06.08.2022
تابعنا عبرTelegram
قال حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، اليوم السبت، إن ما حدث في غزة هو عدوان إسرائيلي واضح ومكشوف، وجريمة مباشرة وموصوفة.
ونقلت قناة الميادين، مساء اليوم السبت، عن نصر الله، أن كل ساكت عن جريمة غزة مدان، مشددا على حق المقاومة في الرد على الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة من خلال الوسائل التي تراها ملائمة.
وأكد نصر الله أن "الاحتلال كان يعتقد أن المقاومة لن ترد، وهو أخطأ في التقدير، ويد المقاومة هي التي ستكون العُليا"، مضيفا أن "السكوت عن هذا الاعتداء وعدم الرد سيدفعان العدو إلى ارتكاب مزيد من عمليات الاغتيال ضد القادة".
وذكر الأمين العام لحزب الله اللبناني أنه "على الاحتلال ألا يخطئ في التقدير مع لبنان، كما أخطأ في التقدير مع غزة"، موجها حديثه إلى القادة الإسرائيليين بأن
"الأيام بيننا، وأنتم تعلمون بأن المقاومة أقوى من أي وقت مضى".
وأشار حسن نصر الله إلى أن "العدو يعمل على إبراز نقاط الضعف وتضخيمها عند الشعوب المناهضة له، الأمر الذي يؤدي إلى اليأس والإحباط"، لافتا إلى أن "بعض الحروب العسكرية، التي تُشن هدفه نفسي ومعنوي من خلال التدمير".
واستطرد نصر الله:
المقاومة في كل من لبنان وفلسطين أثبتت أن جيش الاحتلال يقهر ويهزم ويذل وتكسر هيبته.
وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، أمس الجمعة، إطلاق عملية عسكرية في قطاع غزة، للقضاء على "تهديدات وشيكة" من القطاع، وذلك بعد أيام من تبادل التهديدات بين القيادة الإسرائيلية، وحركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة، عقب احتجاز السلطات الإسرائيلية القيادي في الحركة بسام السعدي.
واستهدف الجيش الإسرائيلي مقار لحركة الجهاد الإسلامي أسفرت عن مقتل القيادي البارز في الحركة ومسؤول منطقة شمال القطاع، تيسير الجعبري، حيث بررت قيادة الجيش الإسرائيلي الهجوم بأن الحركة كانت تهدف لشن هجمات على إسرائيل.
وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أن عناصر من جهاز الأمن الداخلي "الشاباك" والجيش الإسرائيلي قامت بتصفية قائد الفرقة الجنوبية في "سرايا القدس"، الذراع العسكرية لحركة "الجهاد الإسلامي"، في مدينة رفح الفلسطينية.
وكان الجيش الإسرائيلي قد كشف أنه حتى الساعة السادسة من مساء اليوم السبت بالتوقيت المحلي، وصل إلى الأراضي الإسرائيلية 227 صاروخا أطلقت من قطاع غزة منذ بداية العملية العسكرية، تم اعتراض 160 منها بواسطة منظومة "القبة الحديدية".
وبلغ عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية، أمس، في قطاع غزة، 24 شخصا، ونحو 203 مصابا، فيما أفاد مراسل "سبوتنيك"، اليوم السبت، بأن مقاتلات الجيش الإسرائيلي شنت غارات جوية على وسط قطاع غزة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала