Widgets Magazine
00:58 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    القوات الجوية الإسرائيلية، القاعدة الجوية الإسرائيلية هاتزيريم، بئر السبع، صحراء النقب 27 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    باحث: تزامن "مريب" بين اتهام إسرائيل لإيران وهجوم "تيلرسون" على حزب الله

    © REUTERS / Amir Cohen
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قال الأكاديمي المصري المتخصص في الشأن الإيراني الدكتور محمد نور الدين، إن قادة إسرائيل يحاولون في الوقت الحالي التهرب من فضيحة إسقاط سوريا للطائرة الإسرائيلية، بافتعال أزمات جديدة، مع إيران وسوريا.

    وأضاف نور الدين، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة 16 فبراير/ شباط 2018، أن قادة إسرائيل والمسؤولين عن الاستخبارات والجيش هناك يوزعون الاتهامات يمينا ويسارا، فتارة تتهم إسرائيل إيران، وتارة حزب الله، وتارة الجيش السوري، وتارة أخرى تلمح إلى روسيا، كما لو كان العالم كله تحالف ضد طائرة واحدة.

    وتابع: "التهديدات الإسرائيلية لإيران، تعنى أن هناك أمرا ما يدبر في الخفاء، وبالطبع سيكون ذلك بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية، التي تبحث من أشهر طويلة عن مخرج آمن للتنصل من التزاماتها التي فرضها عليها الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى، ولكن الإيرانيين يدركون أبعاد المحاولات الإسرائيلية، ولديهم من القوة ما يحبطها".

    ولفت إلى أن القادة الإيرانيين بدورهم كانوا يقظين تماما، حتى أنهم بمجرد أن وجهت إسرائيل أحد أصابع الاتهام إلى إيران، صدرت على الفور تصريحات من أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، حذر فيها إسرائيل من أن أي خطأ ترتكبه في المنطقة ردا على سقوط طائرتها لن يبقى دون رد، ما يعني إدراكهم لحجم المؤامرة.

    وأوضح أن

    إسرائيل في حرب التصريحات، بدأت نوعا جديدا مماثلا للتصريحات الاستباقية الأمريكية، حيث حذرت من استخدام الجيش السوري للسلاح الكيماوي بالقرب من حدودها، وهو أمر يمكن أن يوصف بأنه "مفضوح"، فالجيش السوري لم ولن يستخدم سلاحا لا يملكه بالقرب من الحدود، وأيضا أسلوب التحذير الذي تعقبه "هجمات وهمية" تم استهلاكه من جانب الأمريكان أكثر من مرة.

    وأشار الأكاديمي المصري، إلى التزامن المثير للريبة، بين توجيه إسرائيل التحذيرات إلى إيران والجيش السوري من استهداف الحدود بالسلاح الكيماوي، وخروج وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، للحديث عن السلاح، الذي يملكه حزب الله وخطورته على الدولة في لبنان وبالطبع خطورته على حليفته إسرائيل.

    وكانت إسرائيل قد وجهت أصابع الاتهام إلى إيران بالتسبب في تمكين السوريين من إسقاط إحدى المقاتلات الإسرائيلية، التي اجتازت الحدود، وهو ما رد عليه حزب الله اللبناني، بأن إسقاط الطائرة يعني بدء مرحلة جديدة من منع الخروقات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية والإسرائيلية.

    وعلى الفور حذرت إيران، على لسان أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، من أن إقدام إسرائيل على رد فعل "خاطئ" كرد على إسقاط طائرتها، لن يمر دون رد.

     

    انظر أيضا:

    إسرائيل تعتقد أنها دمرت نصف الدفاعات الجوية السورية
    إسقاط "إف16": إخطار إسرائيل بتغيير قواعد القتال
    رسائل ولقاءات "سرية" لأمير قطر تثير قلق إسرائيل
    "ماتادور"... صاروخ متعدد المهام تصنعه 3 دول بينها إسرائيل (فيديو وصور)
    خبير: إسرائيل في صدمة والقوات الأمريكية ستخرج من سوريا
    خبير يحدد الدولة القادرة على الوساطة بين إسرائيل وإيران
    إسرائيل تقاطع مهرجان سينما في باريس بسبب فيلم (فيديو)
    تفاصيل بحث لمستشار الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد حول مصير إسرائيل بعد 10 شباط 2018
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, أخبار إيران, أخبار أمريكا, أخبار سوريا, هجوم أمريكي, غارات إسرائيلية, الجيش الإيراني, الجيش الإسرائيلي, الجيش السوري, حزب الله, الأمم المتحدة, ريكس تيلرسون, إيران, إسرائيل, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik