18:45 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر أهلية في محافظة درعا لوكالة "سبوتنيك" أن أهالي بلدة داعل عثروا، مساء اليوم الثلاثاء 26 يونيو/ حزيران، على جثة رئيس بلدية داعل وعضو لجنة المصالحة الوطنية.

    وأشارت المصادر لـ"سبوتنيك" إلى أن عضو لجنة المصالحة الوطنية، بشار الشحادات، كانت قد اختطفته منذ أيام مجموعة من مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا).

    وقالت المصادر، لمراسل "سبوتنيك" عبر الهاتف، إن أهالي بلدتي داعل وابطع شمالي مدينة درعا بدأوا بالاحتشاد، مساء اليوم، للخروج بمظاهرات ومسيرات ضد الوجود المسلح، ودعوة الجيش لدخول البلدتين، وسط أجواء مشوبة بالخوف من إقدام "جبهة النصرة" على تنفيذ جرائم انتقامية بحق المتظاهرين.

    واعتبرت المصادر أن المسلحين أرادوا، من خلال إلقاء جثة الشحادات في عرض الطريق، بعث رسالة ترهيب للأهالي لمنعهم من الخروج في مسيرات تأييد للجيش السوري.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يحرر تسع قرى في ريف درعا بدعم من سلاح الجو الروسي
    مقتل مدنيين وإصابة 5 في قصف لـ"جبهة النصرة" في محافظة درعا جنوب سوريا
    انهيار صفوف "النصرة" شرقي درعا وتنظيمات حليفة لها تعلن الاستسلام
    هل تحضر "الخوذ البيضاء" لمسرحية كيميائية جديدة شرقي درعا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, اغتيال, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook