Widgets Magazine
15:23 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    منظمة العفو الدولية

    حقوقي يمني: تقرير العفو الدولية حول الجنوب "مسيس"

    © flickr.com/ backpacker01
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رائد الجحافي، المحامي والحقوقي اليمني، إن تقرير منظمة العفو الدولية حول المعتقلات والسجون وعمليات التعذيب في الجنوب اليمني لم يكن سليما بشكل كامل ولم ترد به الحقائق كاملة.

    وأضاف بأنه قد تكون هناك دوافع أخرى للتقرير "تم لعبها عن طريق منظمات تتبع حزب الإصلاح أو بعض المسؤولين في حكومة الرئيس هادي".

    وأشار الجحافي في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الأحد، 15 يوليو/ تموز، إلى أن هناك معلومات تم التلاعب بها.

    وتابع الجحافي "بصفتي عضو في منظمة العفو الدولية لم أجد على أرض الواقع جرائم الاغتصاب التي يتحدثون عنها ولا استبعد وجود عمليات التعذيب في تلك السجون والمعتقلات التابعة لدولة الإمارات، لكن معظم حالات التعذيب تكون لمتهمين بعمليات إرهابية داخل العاصمة عدن أو مدن أخرى".

    وحول عمليات الاختفاء القسري، قال الجحافي، إنه بالفعل هناك عمليات اختفاء قسري وقمنا بحصر حالات معينة، "لكن معظم من يتعرضون لتلك الاتهامات يكونوا تابعين لمنظمات إرهابية، وبعضهم تم توجيه اتهامات لهم وظهروا بعد عمليات الاختفاء".

    وقال الجحافي "للعلم حزب الإصلاح هو أكثر الجهات تنظيما وتخطيطا وهو الأمر الذي مكنه من استخدام أدواته لتحقيق أهداف سياسية".

    انظر أيضا:

    زلزال قوي يضرب اليمن
    اليمن...نجاة مدير أمن عدن من محاولة اغتيال
    اليمن... "الحوثيون" يستعيدون 4 قرى ومواقع في الظاهر جنوب غربي صعدة
    "حتى لو أنفقت كل ما تملك"... الحوثي: دول الخليج لن تستطيع فعل ذلك في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, مظاهرات, منظمة العفو الدولية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik