18:05 16 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    عودة مهجري ريف إدلب عبر معبر أبو الضهور

    "سانا": أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين

    © Sputnik . BASEL SHARTOUH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41

    أعلنت وكالة الأنباء السورية "سانا"، اليوم الخميس، 19 يوليو/تموز، التوصل إلى اتفاق يقضي بخروج المسلحين الرافضين للتسوية من محافظة القنيطرة إلى إدلب.

    ووفقا للوكالة السورية،  "أفادت أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء".

    وقالت الوكالة الرسمية إن "الاتفاق ينص أيضا على عودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011".

    وكانت "سانا" أفادت بانتهاء عملية إجلاء المدنيين، وخروج كامل الحافلات بهم من بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب باتجاه ريف حلب الجنوبي، تنفيذا لاتفاق تحرير الآلاف من المدنيين المحاصرين هناك.

    وذكرت أن جميع الحافلات خرجت من كفريا والفوعة بعد وصول حافلات أخرى تقل معتقلي المسلحين الذين تم الإفراج عنهم من الجيش السوري إلى معبر العيس في ريف حلب الجنوبي، مضيفة أن 39 حافلة وهي الدفعة الأولى من الحافلات التي تقل أهالي كفريا والفوعة وصلت إلى معبر "الحاضر- العيس" في ريف حلب.

    كما أعلن قائد مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء ألكسي تسيغانكوف، أن أكثر من 7 آلاف مدني خرجوا من بلدتي كفريا والفوعة في محافظة إدلب السورية وفق اتفاقيات روسية — إيرانية — سورية مع قادة المجموعات المسلحة.

    انظر أيضا:

    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لاعتداء إسرائيلي على منطقة قرص النفل في القنيطرة
    قوات رديفة محترفة ومتمرسة بالقتال... إلى القنيطرة السورية
    الجيش السوري يحبط هجوما لإرهابيي "النصرة" على نقاطه في مدينة القنيطرة
    خروج أول دفعة من أهالي بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب
    الخارجية الروسية: لا نستبعد حصول استفزازات باستخدام أسلحة كيميائية في إدلب
    موعد مع الحرية... اتفاق لتحرير المختطفين والمحاصرين في اشتبرق وكفريا والفوعة في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار سوريا, مقاتلين, مغادرة, اتفاق, التسوية في سوريا, زيارة القنيطرة, مركز المصالحة الروسي, الجيش السوري, الحكومة السورية, إدلب, القنيطرة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik