11:08 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال محافظ القنيطرة إنه يتوقع بدء إجلاء مقاتلي المعارضة من المحافظة السورية اليوم الجمعة، بعدما وافقت المعارضة على تسليم المناطق التي تسيطر عليها للحكومة .

    وتوشك دمشق على استعادة السيطرة على الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل في هجوم اجتاحت القوات الحكومية السورية خلاله جنوب غرب البلاد بدعم من قوة جوية روسية، بحسب وكالة "رويترز".

    ووافقت الجماعات المسلحة في القنيطرة القريبة من الجولان، أمس الخميس، إما على قبول العودة إلى حكم الدولة أو المغادرة إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال البلاد.

    وقال همام دبيات محافظ القنيطرة، اليوم الجمعة": "نحنا جاهزين لأن نرحل المسلحين من المنطقة وفي حال تمت الأمور سوف نقدم الخدمات اللازمة للمقيمين بالمنطقة من كهرباء ومياه… ونحن بانتظار بداية العمل وإن شاء الله اليوم راح يتم العمل".

    وأضاف دبيات إنه لم يتبين بعد عدد المقاتلين المغادرين، لكن الحكومة جهزت 45 حافلة حتى الآن.

    وذكر التلفزيون الرسمي أن عشر حافلات دخلت قرية في القنيطرة، مساء أمس الخميس، لإجلاء المقاتلين الذين رفضوا التسوية مع الدولة إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة في الشمال.

    وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن 18 حافلة تقل "الدفعة الأخيرة من أهالي بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين" في شمال غرب سوريا، وصلت إلى أراض تحت سيطرة الدولة السورية خلال الليل.

    وجاءت عمليات الإجلاء من البلدتين، اللتين حاصرهما مقاتلو المعارضة في إدلب لسنوات، أمس الخميس، بموجب اتفاق يتضمن إطلاق الحكومة لسراح مئات المعتقلين.

     

    انظر أيضا:

    دبابات صاروخية تظهر في مرتفعات الجولان السورية
    خلال مؤتمر في الكونغرس: حان الوقت للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
    عضو كونغرس أمريكي: من الجنون عودة الجولان للأسد
    سماع دوي صافرات الإنذار في الجولان
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الجولان, القنيطرة, الجيش السوري, الجماعات الإرهابية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook