01:14 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    ملصق إعلاني عليه الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود خلال مهرجان الجنادرية الثقافي في ضواحي الرياض

    السعودية لم تقطع علاقتها مع كندا... خبير يشرح طبيعة الوضع الحالي بين البلدين

    © REUTERS / Faisal Al Nasser
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    قطع العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وكندا (67)
    0 01

    قال الدكتور أيمن سلامة، خبير القانون الدولي العام، إن المملكة العربية السعودية لم تقطع علاقاتها مع كندا كما تقول وسائل الإعلام، بل إن الصواب أنها "خفضت مستوى التمثيل الدبلوماسي".

    وأضاف سلامة، في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الأربعاء، أن قطع العلاقات يعني إغلاق السفارات وأن يسحب كل طرف موظفيه، وهو لم يحدث في الأزمة الحالية، فالسعودية خفضت التمثيل الدبلوماسي.

    وتابع:

    تدنت مرتبة العلاقات بين الدولتين إلى أدنى المراتب في العلاقات الدبلوماسية وهي الحالة المتأزمة (بعد الممتازة والجيدة والمتوسطة) وبعد استدعاء السعودية سفيرها للتشاور، يحل محله القائم بالأعمال ويطرد السفير لكونه شخصا غير مرغوب وليس شخصا غير مقبول.

    وأشار خبير القانون الدولي إلى أنه من الممكن أن تعتبر الدولة المضيفة سفير دولة أخرى غير مرغوب فيه قبل أن تطأ قدمه أرضها.

    واعتبرت وزارة الخارجية السعودية في بيان نشرته الاثنين على حسابها عبر تويتر السفير الكندي لدى الرياض "شخصا غير مرغوب فيه ولديه 24 ساعة لمغادرة البلاد".

    وأعلنت الرياض "تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة" بين البلدين. وقالت في البيان "المملكة العربية السعودية لم ولن تقبل التدخل في شؤونها الداخلية أو فرض إملاءات عليها من أي دولة كانت". وأضافت "تعلن المملكة استدعاء سفيرها لدى كندا للتشاور".

    وجاء هذا الطلب بسبب ما وصفته الرياض "بالتدخل" الكندي في شؤونها الداخلية بعدما طالبت أوتاوا بقوة بالإفراج الفوري عن نشطاء في المجتمع المدني تم احتجازهم في في المملكة.

    وأعلنت الخطوط الجوية السعودية على حسابها الرسمي بموقع تويتر إيقاف رحلاتها من وإلى تورنتو بكندا، في أحدث الإجراءات التي اتخذتها المملكة اليوم الاثنين في خلافها الدبلوماسي مع كندا.

    وأعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند مساء الاثنين أن بلادها "ستدافع على الدوام عن الحقوق الإنسانية"، في أول رد على قرار الرياض طرد السفير الكندي بعد اتهام أوتاوا بـ"التدخل في الشؤون الداخلية" للمملكة.

    وأكدت فريلاند أن "حقوق النساء هي حقوق إنسانية" بعدما انتقدت الأسبوع الفائت توقيف الناشطة سمر بدوي وزميلتها نسيمة السادة في السعودية. وتابعت أن "التزام كندا بإدراج الحقوق الإنسانية في صلب سياستها الخارجية أثار الاهتمام في الأيام الأخيرة، أشير بالتأكيد إلى طرد سفير كندا في السعودية".

    وسمر بدوي حائزة على "الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة" لعام 2012، التي تمنحها وزارة الخارجية الأمريكية، وهي تقوم بحملة من أجل الإفراج عن شقيقها المدون رائف بدوي، المؤسس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية الذي اعتقل في عام 2012 بتهمة "الإساءة للإسلام"، وحكم عليه في مايو/ أيار 2014 بالسجن عشرة أعوام وألف جلدة على 20 أسبوعا. وتقيم إنصاف حيدر زوجة رائف بدوي في كيبيك بكندا منذ خريف 2013 مع أولادها الثلاثة.

    أما نسيمة السادة فهي ناشطة من مدينة القطيف الساحلية وعملت لفترة طويلة من أجل إلغاء نظام "ولاية الرجل" ورفع حظر قيادة المرأة للسيارة.

    الموضوع:
    قطع العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وكندا (67)

    انظر أيضا:

    السعودية تكشف حقيقة وجود وساطة بينها وبين كندا
    السعودية تعلن تفاصيل جديدة في الأزمة مع كندا
    كندا تطلب وساطة دولة عربية لـ"تهدئة الخلاف مع السعودية"
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الدبلوماسية, قطع العلاقات الدبلوماسية, الحكومة الكندية, الحكومة السعودية, السعودية, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik