12:58 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الملك سلمان يلقي كلمة أمام مجلس الوزراء أثناء إقرار الموازنة

    بعد أنباء عن عودة السفير السعودي إلى ألمانيا... صفقة أسلحة كبيرة للمملكة

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    رغم حظر التحالف المسيحي الذي تنتمى إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، تصدير الأسلحة إلى الدول التي تشارك في حرب اليمن، تتلقى المملكة العربية السعودية صفقة أسلحة جديدة.

    ووافقت الحكومة الألمانية على توريد أسلحة بقيمة 254 مليون يورو، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

    وردت وزارة الاقتصاد الألمانية، على طلب إحاطة قدمه برلماني، بسبب توريد الحكومة الألمانية أسلحة للدول الثمانية المشاركة في حرب اليمن.

    وتبيع ألمانيا 48 رأسا حربية و91 صاروخا للسفن الحربية الإماراتية، إلى جانب 385 صاروخا مضادا للدبابات إلى الأردن، و4 أنظمة لتحديد المواقع المدفعية إلى السعودية.

    وتمد ألمانيا قطر بمدفع هاوتزر مدرع، و170 صاروخا جو-جو و7 أنظمة صواريخ دفاع جوي.

    يأتي هذا في وقت تأمل فيه ألمانيا في عودة السفير السعودية، إلى ألمانيا، وأعلن المتحدث باسم الخارجية الألمانية، أن بلاده "تأمل في عودة السفير السعودي إلى برلين سريعا".

    وأفادت وسائل إعلام بأن المملكة العربية السعودية ستعيد سفيرها إلى ألمانيا قريبا، بموجب الاتفاق المبرم بين وزيري خارجية الدولتين عادل الجبير وهايكو ماس في نيويورك.

    أشارت قناة ARD الألمانية، إلى أن السفير السعودي سيعود إلى برلين لتنتهي بذلك أزمة دبلوماسية مستمرة لنحو عشرة أشهر اندلعت على خلفية انتقاد وزير الخارجية الألماني السابق زوغمار غابرييل سياسة الرياض تجاه لبنان، إذ لمح إلى أن المملكة احتجزت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وأرغمته على تقديم الاستقالة.

    انظر أيضا:

    أكبر صفقة لشراء أسلحة بعملة غير أمريكية
    صحيفة: إسرائيل تعتزم إتمام أكبر صفقة أسلحة في تاريخها
    الخارجية الأمريكية تعلن عن مفاوضات لعقد صفقة أسلحة مع تركيا
    الخارجية الأمريكية تعلن الموافقة على صفقة أسلحة للسعودية
    زيارة إسرائيلية تاريخية في أفريقيا...وتوقيع صفقة أسلحة
    تزامنا مع زيارة ولي العهد... صراع واتهامات بين البنتاغون والكونغرس بشأن صفقة أسلحة "ضخمة" مع السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الحكومة السعودية, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik