10:22 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    جمال خاشقجي

    خبير اقتصادي: أمريكا مضطرة في النهاية لحل أزمتها مع السعودية

    © REUTERS / Osman Orsal
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الخبير الاقتصادي المصري الدكتور محمد عبد الجواد، إن انسحاب "بيل فورد" رئيس مؤسسة فورد موتورز الأمريكية، وكذلك جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لشركة جيه.بي مورغان تشيس، من المؤتمر الاستثماري في السعودية، يأتي ضمن محاولات الولايات المتحدة للتضييق على المملكة.

    وأضاف عبد الجواد، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، أن أمريكا تحاول تضييق الخناق على المملكة العربية السعودية، لإجبارها على الاستجابة لمطالبها بشأن التحقيق وإظهار حقيقة أزمة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ولكن هذا السبب الظاهري لم يستطع أن يخفي السبب الحقيقي.

    وتابع: "السبب الحقيقي الذي يعرفه الجميع، هو أن الولايات المتحدة الأمريكية تستغل ورقة اختفاء جمال خاشقجي، من أجل الضغط على المملكة العربية السعودية، لمنحها مزيد من الأموال، مقابل ما يسميه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه حماية من بلاده للسعودية، وهو الأمر الذي رفضه ولي العهد السعودي في تصريحات رسمية واعتبره ضغط غير مقبول".

    وأوضح أن جميع هذه الضغوط لن تقبلها المملكة العربية السعودية أو تستجيب لها، في ظل توافر كثير من البدائل، حيث أن مؤسسة فورد موتورز لا تشكل سوى جزء بسيط من التطلعات السعودية نحو جذب مزيد من الاستثمارات إليها، ويمكن الاستغناء عنها تماما إذا أرادت ذلك، لأن المملكة تدرك أن هؤلاء يحتاجونها وهي تملك الخيارات التي تجعلها ليست في حاجة إليهم.

    ولفت الخبير الاقتصادي المصري إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ستجد نفسها في نهاية المطاف مجبرة على تدارك علاقاتها مع السعوديين، الذين لوحوا بالفعل — بشكل غير مباشر ويبدو غير مقصود — بالتوجه نحو قوى اقتصادية عالمية أخرى تخشاها أمريكا بقوة، مثل الصين وروسيا، ما يشير إلى أن العلاقات في خطر وتحتاج لتحركات أكثر سلاسة مما يحدث الأن.

    وقالت فورد موتور، أمس الأحد، إن رئيسها بيل فورد ألغى جولته إلى الشرق الأوسط التي تشمل حضور مؤتمر للاستثمار في السعودية هذا الشهر، في أحدث حالات إلغاء حضور المؤتمر بعد اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. ولم تفسر الشركة أسباب قرار فورد عدم حضور المؤتمر في الرياض ولم تعلق على ما إذا كان اختفاء خاشقجي هو السبب، بحسب رويترز.

    وتعيش المملكة العربية السعودية أزمة كبيرة خلال الفترة الحالية، بعد أن شوهد الصحفي السعودي جمال خاشقجي آخر مرة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الحالي وهو يدخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول للحصول على وثائق لإتمام زواجه، وقالت خطيبته التي كانت تنتظره في الخارج إنه لم يخرج من القنصلية.

    وقدمت السلطات التركية والسعودية روايات متضاربة حول مكان خاشقجي، حيث تقول أنقرة إنه لم يخرج من مبنى القنصلية السعودية الذي دخله، بينما تُصر الرياض على أنه غادره بعد وقت وجيز من إنهاء إجراءات معاملة متعلقة بحالته العائلية.

    انظر أيضا:

    محمد بن سلمان يلتقي مبعوث بوتين
    أمير سعودي يعلن عن مفاجآت بشأن "قضية خاشقجي"
    اختفاء خاشقجي... واشنطن تتجاهل تهديدات السعودية وتتوعد برد "أقسى"
    بعد قضية خاشقجي... انهيار في سعر الريال والتأمين على الدين وتعافي في البورصة السعودية
    الكلمات الدلالية:
    اختفاء خاشقجي, ترامب, أخبار السعودية اليوم, اختفاء خاشقجي, جمال خاشقجي, دونالد ترامب, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik