12:29 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الجيش اليمني - القوات اليمنية في صنعاء، اليمن مايو/ أيار 2018

    مستشار هادي: أمام اليمن "الفرصة الأخيرة" بعد 48 ساعة

    © REUTERS / Khaled Abdullah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    اعتبر مستشار الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أن اليمن أمامها "فرصة أخيرة"، بحسب وصفه بعد 48 ساعة.

    موسكو — سبوتنيك. وقال مستشار الرئيس اليمني، عضو وفد الحكومة للمفاوضات، عبد العزيز الجباري، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، أمس الاثنين 3 ديسمبر/كانون الأول، إن مشاورات السويد، التي ستنطلق يوم 6 ديسمبر/كانون الأول، ستكون الفرصة الأخيرة، لإحلال السلام في اليمن، معتقدا صعوبة عقد جولة مفاوضات جديدة في حال فشل هذه الجولة.

    وتابع: "أنا أعتقد أن مشاورات السويد ستكون أخر المشاورات، إما سلام.. وان لم نصل إلى حلول خلال الأيام القادمة فسيكون الوضع معقدا و سيكون من الصعب عقد جولة من المفاوضات و سيعود البلد إلى مرحلة الاحتراب".

    واستطرد: "هذه ستكون [الفرصة ]الأخيرة إذا لم نستغلها كيمنيين نكون قد فرطنا بفرصة أخيرة للسلام".

    وأشار الجباري إلى وفد الحكومة اليمنية سيغادر إلى السويد للمشاركة في المشاورات، بعد مغادرة وفد حركة أنصار الله (الحوثيين) صنعاء وتوجههم إلى السويد.

    وقال الجباري: "نحن سنغادر بعد أن يغادروا [ الحوثيون] صنعاء".

    وأوضح الجباري أن "الطرف الحوثي يعتبر حرص المجتمع الدولي و محاولة جلبهم إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى سلام، يعتبروا انهم حققوا انتصار وأن المجتمع الدولي وصل إلى قناعة انهم اصبحوا قوة وأنه يجب أن يرضخ لمنطقهم، هذا الكلام للأسف الشديد غير صحيح".

    وأكد مستشار الرئيس اليمني أن وزير الخارجية، خالد اليماني، سيرأس وفد الحكومة إلى مشاورات السويد، مبديا استعداد الحكومة اليمنية للسلام.

    وقال الجباري:

    "وزير الخارجية سيرأس وفد الحكومة اليمنية، نحن جاهزون لمناقشة أي موضوع يؤدي إلى سلام حقيقي، الكرة في ملعب الحوثي، أن كانوا مستعدون للسلام فنحن مستعدون، ونتمنى أن تكون مشاورات السويد مثمرة وإلا تكون كسابقاتها".

    وأوضح الجباري أن المشاورات ستنطلق، يوم 6 كانون الأول / ديسمبر، في ضاحية قريبة من العاصمة السويدية وعلى الأرجح ستكون مدينة "اوبسالا " المجاورة.

    وكان مصدر في وفد "أنصار الله" بصنعاء قد أكد لـ"سبوتنيك" أن وفد صنعاء للمشاورات السياسية إن الوفد سيغادر صنعاء، اليوم الثلاثاء، نحو العاصمة السويدية ستوكهولم للمشاركة في المشاورات السياسية.

    وأضاف المصدر في اتصال مع "سبوتنيك"، أمس الاثنين، أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث وصل إلى صنعاء لمرافقة وفدها إلى السويد فيما وصلت طائرة أخرى استأجرتها الأمم المتحدة وقامت بنقل 50 جريحا إلى عمان، كإجراء حسن نية بالتوازي مع إجراء آخر وهو تبادل كامل لجميع الأسرى، حيث أعلن رئيس الهيئة الوطنية للأسرى عبدالقادر المرتضى أن التحالف وافق على إجراء تبادل كامل.

    وتابع المصدر، في مقابل الجهود الأممية استهدفت طائرات التحالف السعودي الإماراتي ميناء الحديدة مخلفة أضرارا كبيرة في الميناء الأمر الذي سيفاقم الكارثة الإنسانية حيث  يعد الشريان الرئيسي للإمدادات الغذائية لنحو 80 % من سكان اليمن، فيما أسفرت غارات جوية عن مصرع وإصابة 13 مدنيا في صعدة.

    والجدير بالذكر أن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، والمدعومة من التحالف، كانت قد أعلنت الشهر الماضي، موافقتها على المشاركة في جولة المشاورات المرتقبة بالسويد، وعبرت عن دعمها لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

     وأعلن رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى في جماعة أنصار الله "الحوثيين" عبد القادر المرتضى، يوم الاثنين، توقيع قوات التحالف العربي على اتفاق برعاية الأمم المتحدة لحل ملف الأسرى والمعتقلين والكشف عن مصير المفقودين، مضيفا أن، اليوم استكملنا إجراءات التوقيع واستلمنا نسخة من الاتفاق الموقع، وإن شاء الله ستكون هذه الخطوة الأولى لإنهاء هذا الملف الإنساني.

    انظر أيضا:

    وفد صنعاء يغادر إلى السويد للمشاورات برفقة المبعوث الأممي
    غريفيث يصل إلى صنعاء لاستكمال مساعي عقد مباحثات السلام
    صنعاء تعلن جهوزيتها للمشاركة في مشاورات السويد
    صنعاء تدين دعوة الولايات المتحدة لتعليق مشروع القرار البريطاني
    المبعوث الأممي لليمن يغادر صنعاء ولقاء مرتقب مع نائب الرئيس اليمني
    الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة مسيرة شرق العاصمة صنعاء
    المبعوث الأممي يصل إلى صنعاء لإجراء مفاوضات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, الأزمة اليمنية, أزمة اليمن, الحرب في اليمن, الحكومة اليمنية, أنصار الله, مارتن غريفت, عبد ربه منصور هادي, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik