Widgets Magazine
17:11 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

    ثاني بيان سعودي ردا على قرار أمريكي يتهم ابن سلمان بـ"قتل خاشقجي"

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    354
    تابعنا عبر

    أصدر مجلس الشورى السعودي، اليوم الاثنين، بيانا، ردا على قرار مجلس الشيوخ الأمريكي، والذي يشير إلى تورط ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بقضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

    وعبر مجلس الشورى، في مستهل جلسته، اليوم الاثنين 17 ديسمبر/كانون الأول، عن استنكاره موقف مجلس الشيوخ الأمريكي، مؤكدا أنه مبني على إدعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، كما أنه يتدخل في الشأن السعودي الداخلي، وذلك وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

    وأضاف المجلس: "أبناء المملكة يرفضون بشكل قاطع التعرض لقيادتهم المتمثلة في خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، أو النيل من سيادتها أو التعرُّض لمكانتها".

    وقال الشورى: "موقف مجلس الشيوخ الأمريكي لا يعبّر عن دور المجالس البرلمانية في تعزيز علاقات الصداقة بين الدول سواء على الصعيد الرسمي أو الشعبي، ولا يمكن أن تكون تجاذبات السياسة الأمريكية الداخلية مجالا للزج بدولة بحجم المملكة في أتونها بما يؤثر في العلاقات التاريخية والإستراتيجية بين البلدين الصديقين".

    وتابع المجلس، في بداية جلسته العادية السادسة من السنة الثالثة للدورة السابعة: "المملكة تحظى بمكانة كبيرة في قلوب العرب والمسلمين لرعايتها الحرمين الشريفين ودورها السياسي والاقتصادي والإنمائي والإغاثي الداعم في المنطقة والعالم، ودور المملكة في كبح شرور الإرهاب من أهم الأعمال التي ساعدت العالم في التقليل من آثاره، والمملكة أرست نهجا جديدا في مكافحة الإرهاب على الصعيد العسكري والتمويلي والفكري، إضافة إلى دورها في التبادل المعلوماتي الاستخباري بشأن العمليات الإرهابية".

    وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس"، نقلت بيان عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، إن المملكة العربية السعودية، استنكرت الموقف الصادر مؤخراً من مجلس الشيوخ الأمريكي وقال: إن "موقف مجلس الشيوخ الأمريكي بني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة ويتضمن تدخلاً سافراً في شؤون السعودية الداخلية ويطال دور المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي".

    وصوت مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس الماضي، على مشروع قرار يحمل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان مسؤولية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

    وأعلنت النيابة العامة السعودية مؤخرا، أنها وجهت التهم إلى 11 شخصا من الموقوفين في قضية مقتل جمال خاشقجي، وعددهم 21 شخصا، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، مع المطالبة بإعدام من أمر وباشر بالجريمة منهم وعددهم 5 أشخاص، وتوقيع العقوبات الشرعية بالبقية.

    وكان النائب العام السعودي قد أعلن، الشهر الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول. وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

    وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من إدارة ترامب على تصويت مجلس الشيوخ ضد ابن سلمان
    مجلس الشيوخ الأمريكي يقر مشروع قانون لمعاقبة السعودية
    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤيد مشروع قانون لإنهاء الدعم العسكري للتحالف في اليمن
    مجلس الشيوخ الأمريكي يصدم السعودية بالتصويت على قرار بشأن اليمن
    مجلس الشيوخ يستمع إلى مديرة المخابرات الأمريكية بشأن مقتل خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    جثة خاشقجي, نتائج التحقيق بمقتل خاشقجي, مقتل خاشقجي, مجلس الشيوخ يوافق, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, العلاقات الأمريكية السعودية, قضية خاشقجي, اختفاء خاشقجي, القنصلية السعودية في إسطنبول, مجلس الشورى السعودي, الكونغرس الأمريكي, الديوان الملكي السعودي, وزارة الخارجية السعودية, مجلس الشيوخ الأمريكي, محمد بن سلمان, جمال خاشقجي, السعودية, إسطنبول, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik