Widgets Magazine
10:34 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    زعماء دول مجلس التعاون الخليجي أثناء القمة الخليجية في الرياض

    الكويت تكشف لأول مرة كواليس ما يحدث مع السعودية بشأن الأزمة الخليجية

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    كشف نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي، وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، ما يحدث مع المملكة العربية السعودية بشأن الأزمة الخليجية.

    وأعلن الوزير الصباح، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي ستيف بلوك بالكويت، مساء أمس الأربعاء، استمرار المباحثات بين الكويت والسعودية للبحث عن حل للأزمة الخليجية، قائلا: إن السعودية "دولة شقيقة كبرى لنا، والتواصل معها مستمر في كل زمان ومكان، وحول جميع القضايا"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

    وكات وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، كشف عن وجود مباحثات سعودية كويتية بشأن إمكانية حل الأزمة الخليجية. وقال محمد بن عبد الرحمن، في مقابلة مع تلفزيون "CNBC" الأمريكي نشرت، الأحد الماضي، إن "هناك مباحثات بين السعودية والكويت حول إمكانيات حل الأزمة غير أن الموقف الواضح أنه لا يوجد تقدم في موقف دول الحصار لحل الخلاف القائم، فيما تحافظ قطر على موقفها و تدعم الوساطة الكويتية".

    وبعدها استقبل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي برئاسة ميشيل آليو ماري، في قصر بيان.

    وقالت آليو ماري، في تصريح صحفي عقب لقاء أمير البلاد إن الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي على وجه التحديد يولي أهمية فائقة لما يقوم به الأمير من جهود في المنطقة، "وندعم تمام الدعم جهود الوساطة التي تقوم بها دولة الكويت، لحل الخلاف القائم بين دول مجلس التعاون الخليجي"، وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية.

    وأشارت إلى أن "رئيس المجلس الأوروبي ورئيس البرلمان الأوروبي وجها الدعوة لصاحب السمو أمير الكويت لزيارة البرلمان الأوروبي، والاتحاد الأوروبي، من أجل التحدث عن كل أبعاد المسألة".

    وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت، في 5 يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

    وبشأن المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، قال الصباح إن "اللقاءت مع الأشقاء في السعودية مستمرة، وفي القريب العاجل سنتوصل إلى اتفاق".

    وكانت "الراي"، قد كشف عن زيارة سرية قام بها وفد كويتي إلى المملكة العربية السعودية، مؤخرا. وقالت إن "زيارة سرية قام بها وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي، بخيت الرشيدي، والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، نزار العدساني، إلى السعودية، معربة عن تفاؤل بشأن هذه الزيارة".

    ورجحت الصحيفة، أن تعطي دفعة إيجابية لمحادثات إعادة الإنتاج في المنطقة المقسومة (الخفجي والوفرة)، خاصة وأن الزيارة جاءت بعد يومين فقط من انعقاد القمة الخليجية في الرياض.

    وأوقف البلدان الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة في المنطقة المقسومة (المحايدة) قبل ما يزيد على ثلاث سنوات، مما خصم نحو 500 ألف برميل يوميا، بما يعادل 0.5%، من إمدادات النفط العالمية.

    وزار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الكويت الشهر الماضي لبحث استئناف إنتاج النفط من تلك المنطقة، لكن المحادثات فشلت في تقريب وجهات نظر الجانبين، واستمرت الكويت في مقاومة ضغوط الرياض لتعزيز السيطرة على الحقلين.

    وتضم المنطقة المقسومة (المحايدة) حقلي "الخفجي" و"الوفرة"، ويراوح إنتاجهما بين 500 و600 ألف برميل نفط يوميا، مناصفة بين الدولتين. وأغلق البلدان العضوان بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، "الخفجي"، في أكتوبر/ تشرين الأول 2014، لأسباب بيئية، وتبعه إغلاق "الوفرة" في مايو/ أيار 2015 لعقبات تشغيلية.

    انظر أيضا:

    بعد الزيارة السرية... الكويت تخرج عن صمتها بشأن "الخلاف مع السعودية"
    قاعدة عسكرية بريطانية... ورد رسمي على أنباء "حماية الكويت من السعودية"
    عقب عودته من السعودية... أمير قطر يتصل هاتفيا بأمير الكويت
    الجار الله يكشف رسميا حقيقة ذهاب أميري الكويت وقطر معا إلى السعودية
    الكويت تأمل في حل الخلافات النفطية مع السعودية
    صعود بورصة الكويت وتراجع أسهم السعودية وقطر ومصر
    الكويت تصدر بيانا بعد تأكيد السعودية مقتل جمال خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات السعودية الكويتية, حصار قطر, الأزمة القطرية السعودية, الأزمة القطرية الخليجية, زيارة سرية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, وساطة الكويت, أزمة مقاطعة قطر, الديوان الأميري القطري, وزارة الخارجية الكويتية, الديوان الأميري الكويتي, الديوان الملكي السعودي, مجلس التعاون الخليجي, محمد بن سلمان, الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح, الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني, الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح, السعودية, الكويت, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik