13:53 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي

    العراق يكشف حقيقة الطلب الأمريكي بـ"تجميد الميليشيات" (فيديو)

    © REUTERS / Thaier Al-Sudani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 22

    رد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، أمس الثلاثاء، على التقارير التي أكدت وجود طلب أمريكي للعراق بتجميد ميليشيات وسحب السلاح منها.

    ونفى عبد المهدي، خلال مؤتمر صحفي في بغداد، وجود طلب أمريكي للعراق بتجميد ميليشيات وسحب السلاح منها، مشددا على أن هذا الملف عراقي بحت.

    وأكد أن "الحديث عن مهلة لحل الحشد الشعبي غير صحيح".

    وكانت قناة "العربية"، قالت إنها حصلت من مصادر عراقية في العاصمة الأمريكية، واشنطن، على قائمة بأسماء الميليشيات، طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من العراق تجميدها وسحب السلاح منها، في حين طلب رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، من الجانب الأمريكي إعطاءه وقتا للرد.

    ومن بين الأسماء التي شملتها القائمة، الجناح العسكري لمنظمة بدر بزعامة هادي العامري، وكذلك كتائب حزب الله العراقي ولواء أبو الفضل العباس، ومن ضمن القائمة أيضا عصائب أهل الحق بقيادة قيس الخزعلي.

    كما نفى رئيس الوزراء العراقي، أنباء تناولتها وسائل إعلام محلية عن وجود زيادة في أعداد القوات الأجنبية في العراق، وقال إن "الحديث عن زيادة القوات الأجنبية في العراق غير صحيح"، مؤكدا أن أكثر من 25 بالمئة من القوات الأجنبية، وغالبيتها أمريكية، انسحبت من البلاد خلال عام 2018.

    وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، التقى في 9 يناير/كانون الثاني، الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، و رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ووزير الخارجية محمد على الحكيم، بالإضافة إلى القوات الأمريكية، بعد وصوله إلى بغداد في زيارة غير معلنة مسبقا.

    انظر أيضا:

    صحيفة تكشف مفاجأة... ماذا طلب العراق من أمريكا
    أمريكا تداهم صحراء الأنبار الغربية في العراق لتأمين تواجدها بالقرب من سوريا
    عقب زيارة دمشق... العراق يلمح إلى دور أكبر في سوريا بعد انسحاب أمريكا
    الدوما الروسي: هدف وجود أمريكا في العراق مواصلة الضغط على إيران
    أمريكا تتجاهل الأدلة وتبيع أغلى آثار العراق
    الكلمات الدلالية:
    نشر قوات في العراق, العلاقات الأمريكية العراقية, ميليشيات, قوات أجنبية, أخبار العراق, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, استقرار العراق, اجتياح العراق, الرئاسة العراقية, الحكومة العراقية, وزارة الخارجية الأمريكية, البيت الأبيض, عادل عبد المهدي, وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik