21:33 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال مراسل "سبوتنيك" في حماة إن المجموعات الإرهابية جددت مساء اليوم قصفها العنيف للأحياء السكنية لقرى وبلدات بريف حماة الشمالي والغربي.

    وبين أن قصفا عنيفا من مناطق سيطرة تنظيمي "جبهة النصرة" و"حراس الدين" ضمن قطاع حماة من "المنطقة منزوعة السلاح" استهدف بلدات قمحانة، سلحب، كما طال القصف مدينة السقيلبية ومحيط مدينة مصياف.

    التصعيد الذي بدأ في محيط "المنطقة منزوعة السلاح" منذ مساء أمس، شهد نحو 5 موجات من القصف الصاروخي الذي طال مناطق وبلدات ومدن عدة في ريف حماة الشمالي خلال الساعات الـ 24 الماضية.

    وسبق الموجة الجديدة التي نفذها مسلحو "جبهة النصرة" الإرهابي (النحظور في روسيا) وحلفائه، قصفا صاروخيا متقطعا طال مدينة محردة وبلدات سلحب وأصيلة.

    وأضاف المراسل أنه سجل إصابة 3 مدنيين في مدينة السقيلبية بجروح متوسطة الخطورة جراء سقوط عدة قذائف صاروخية على أحياء المدينة بعد ظهر اليوم السبت 16 شباط/ فبراير، فيما أكد مصدر مصدر طبي لـ"سبوتنيك" وجود 3 جرحى آخرين من الجيش السوري أصيبوا جراء استهداف موقعهم بالقرب من مدينة حلفايا.

    تنظيم القاعدة الإرهابي في منزوعة السلاح يستهدف عمق المناطق الآمنة وسط سوريا
    © Sputnik . Basel shartouh
    تنظيم "القاعدة" الإرهابي في منزوعة السلاح يستهدف عمق المناطق الآمنة وسط سوريا

    وأوضح مصدر عسكري سوري رفيع المستوى لـ "سبوتنيك" أن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" التكفيري يعملون على استهدف القرى والبلدات القريبة من الجبهات شمال و شمال غرب حماة بعد فشلهم في أحداث اي خرق على جبهات ريف حماة وإدلب.

    وكان مصدر عسكري آخر قال لـ"سبوتنيك" ظهر اليوم: للمرة الثانية خلال أقل من 24 ساعة، عملت المجموعات الإرهابية المسلحة على استهداف الأحياء السكنية للقرى والبلدات القريبة من الجبهات شمال وشمال غربي حماة ،حيث سجل ليل أمس سقوط قذيفتين صاروخيتين على بلدة سلحب، لتعاود المجموعات الإرهابية المسلحة صباح اليوم استهداف محيط مدينة محردة وبلدة الزلاقيات بقذائف مدفعية وصاروخية.

    وأضاف: تمكنت قوات الرصد والاستطلاع في الجيش السوري من تحديد أماكن إطلاق القذائف قبل أن يقوم وحدات الصواريخ والمدفعية باستهدف المسلحين وتحركاتهم في اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين وتل الصخر شمال حماة وخطوط امدادهم في لطمين وخان شيخون جنوب إدلب.

    "محطة محردة".. هدف مستمر للإرهابيين

    من جهته، وفي تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، كشف مدير عام محطة محردة الحرارية لتوليد الطاقة الكهربائية، المهندس علي هيفا، عن سقوط قذيفتين صاروخيتين على المحطة ما أدى لحدوث أضرار مادية، مشيرا إلى أن الفرق الفنية تعكف حاليا على إحصائها.

    وتعتبر محطة محردة من أهم محطات توليد الطاقة الكهربائية في سوريا حيث تزود الشبكة الكهربائية السورية بما يزيد عن 300ميغا واط.

    ويسيطر تنظيم "جيش العزة" الإرهابي على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين، ويضم في صفوفه مقاتلين من الشيشان وأوزبكستان ينتشرون شمال غربي سوريا، وخاصة في ريف حماة الشمالي وسهل الغاب والمناطق المحيطة به.

    ويتكون تنظيم "حراس الدين" من مقاتلين متشددين أعلنوا إنشاء تنظيمهم الخاص انشقاقا من "جبهة النصرة"، تحت اسم "حراس الدين" محافظين على ولائهم لزعيم "تنظيم القاعدة" في أفغانستان أيمن الظواهري.

    ويقود تنظيم "حراس الدين" مجلس شورى يغلب عليه المقاتلون الأردنيون ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز، ولهم باع طويل في صفوف "تنظيم القاعدة" بينهم (أبو جليبيب الأردني "طوباس"، أبو خديجة الأردني، أبو عبد الرحمن المكي، سيف العدل وسامي العريدي).

    "الثورة السورية" حافلة بالإرهابيين الأجانب

    واستقبل "حراس الدين" نهاية العام الماضي مقاتلين من تنظيم "أنصار التوحيد" المبايع لـ"داعش"في مناطق سيطرته شمال حماة وجنوب إدلب، وأمن للمنحدرين منهم من جنسيات خليجية وعربية مستوطنات خاصة لهم ولعوائلهم، فيما تم دمج مسلحين داعشيين آخرين من أنصار التوحيد ممن يتحدرون من آسيا الوسطى، ضمن صفوف "الحزب الإسلامي التركستاني" الذي يسيطر على ريفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقية الشمالي الشرقي، المتاخمين للحدود التركية.

    تنظيم القاعدة الإرهابي في منزوعة السلاح يستهدف عمق المناطق الآمنة وسط سوريا
    © Sputnik . Basel shartouh
    تنظيم "القاعدة" الإرهابي في منزوعة السلاح يستهدف عمق المناطق الآمنة وسط سوريا

    ويسيطر تنظيم "جيش العزة" على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين، ويضم في صفوفه مقاتلين من الشيشان وأوزبكستان ينتشرون شمال غربي سوريا، وخاصة في ريف حماة الشمالي وسهل الغاب والمناطق المحيطة به، وقد تم تزويد التنظيم بصواريخ مضادة للدبابات من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك صواريخ "9كا111" فاغوت و"‌بي جي إم-71" تاو.

    وفي 30 سبتمبر/ أيلول 2015، وفي اليوم الأول من التدخل العسكري الروسي في الحرب على الإرهاب في سوريا، نفذ الطيران الحربي الروسي غارة على مواقع تنظيم "جيش العزة" ودمر له  مقرات ومستودع أسلحة في كهف بقرية اللطامنة شمال حماة.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يكبح جماح تنظيمي "النصرة" و"القاعدة" على جبهات إدلب
    راجمات الجيش السوري تسحق حشودا لتنظيم "القاعدة" أثناء تأهبها لمهاجمة مواقعه
    الجيش السوري يصد هجوما لـ"تنظيم القاعدة".. ويدك مواقع "جيش العزة" بالمدفعية
    تنظيم القاعدة يشن هجوما عنيفا على حواجز الجيش السوري شمال حماة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على الإرهاب, أخبار سوريا, أخبار الجيش السوري, صواريخ, قصف صاروخي, اعتداء ارهابي, الحرب على الإرهاب, تنظيم القاعدة الإرهابي, جيش العزة, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, الجيش السوري, مصدر عسكري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook