Widgets Magazine
12:02 18 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

    الرئيس التونسي: السيسي بذل مجهودا كبيرا لحضور القمة رغم الأوضاع الأمنية الخاصة

    © REUTERS / Charles Platiau
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    علق الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، على حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القمة العربية التي انعقدت أواخر مارس/آذار المنقضي.

    وقال السبسي في مقابلة مع صحيفة "القدس العربي" إن أعمال القمة جرت كما ينبغي، وكل شيء كان مدروسا، حتى طريقة جلوس الرؤساء والقادة، إذ حرصنا على أن يكونوا على مقربة من بعضهم.

    وأضاف: "الحمد لله إلى الآن لم نجد إلا الشكر والامتنان من كل المشاركين. الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قام أيضا بمجهود كبير للحضور، رغم الأوضاع الأمنية الخاصة أتى وألقى كلمته".

    وتابع: "وكذلك العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز، فقد دامت زيارته 4 أيام وغادر فرحاً، وهذا مكسب كبير لخلق مناخ ملائم بين القيادات العربية للتعايش وتبادل الرأي. لم يشعر أحد بأن هناك طقساً سيئاً بين هذا أو ذاك، وسارت الأمور على ما يرام".

    كانت الناطقة الرسمية باسم الرئاسة التونسية، سعيدة قراش، في حوار إذاعي، إن "الرئيس المصري كان لديه أسباب خاصة في دولته، لكنه حضر إكرام لتونس ورئيسها"، مشددة على أن معظم الرؤساء الذين حضروا قالوا إنهم لا يمكن أن يرفضوا دعوة للرئيس التونسي.

    ووصل الرئيس المصري إلى تونس لحضور القمة في اللحظات الأخيرة، وبعد أن ذكرت تقارير إعلامية كثيرة إنه سيغيب لظروف خاصة، وهو ما ذكره المستشار السياسي للرئيس التونسي.

    وذكرت تقارير أخرى أن المانع ليس أمنيا بل لانشغال الرئيس بزيارة خارجية يعتزم إجراءها إلى الأردن، إلى أن فاجأ الرئيس المصري الجميع بحضوره.

    وانطلقت، الأحد، اجتماعات الدورة 30 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بمشاركة قادة الدول العربية في تونس العاصمة.

    ورفض البيان الختامي للقمة جميع الخطوات الأحادية، التي تتخذها إسرائيل في القدس الشرقية، مشيرا إلى أن تلك الخطوات هدفها تغيير الوضع القانوني والتاريخي للمدينة.

    وجاء في البيان الختامي للقمة العربية "إعلان تونس" الذي تلاه وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي مساء اليوم الأحد: "ندعو المجتمع الدولي لمواصلة دعم وكالة أونروا وتأمين الموارد المساهمات المالية لأنشطتها، لتتمكن من مواصلة تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين".

    وأضاف البيان الختامي: "نجدد التأكيد على رفض جميع الخطوات الأحادية التي تتخذها إسرائيل لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس الشرقية"، متابعا: "ندعو المجتمع الدولي ومجلس الأمن لتحمل مسؤوليته لتوفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني ووضع حد لاعتداءات إسرائيل".

    ونص البيان الختامي كذلك على: "مطالبة دول العالم بعدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وعدم نقل سفاراتها إليها"، مشددا على أن الدول العربية "تجدد إدانتها لقانون القومية باعتباره تكريسا للعنصرية".

    وأكدت الدول العربية في البيان الختامي للقمة على "مواصلة الدعم السياسي والمعنوي والمادي للشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية ومنظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد، ومواصلة الدعم المالي لميزانية دولة فلسطين بما يمكنها من مواجهة الضغوط والصعوبات المالية والاقتصادية".

    انظر أيضا:

    السيسي: مصر تشارك في الثورة الصناعية الرابعة لعدم مشاركتها الثورات الثلاث السابقة
    السيسي: لا مخرج من الصراع العربي الإسرائيلي إلا بدولة فلسطينية عاصمتها القدس
    السيسي يغادر القاهرة متوجها إلى تونس لحضور القمة العربية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, القمة العربية, الحكومة التونسية, الباجي قايد السبسي, عبد الفتاح السيسي, تونس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik