15:34 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف أوفير غندلمان، الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، النقاب عن أن 55 ألف سائح من دول عربية وإسلامية زاروا إسرائيل خلال عام 2018، على الرغم من أن بلدانهم لا تقيم علاقات مع إسرائيل.

    رام الله — سبوتنيك. وقال غندلمان في بيان مقتضب، اليوم الاثنين، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، "زار إسرائيل خلال عام 2018 عدد غير مسبوق من السائحين (55 ألفا) حضروا من دول عربية وإسلامية لا تقيم علاقات مع إسرائيل".

    وبحسب غندلمان فإن "الوفود السياحية قدمت من إندونيسيا وماليزيا وتونس والمغرب والسعودية والجزائر والكويت والإمارات وعمان وقطر"، وأشار إلى أن من بينهم سبعة عشر ألفا من الأردن ومصر.

    وتشكل الأماكن المقدسة في مدينة القدس مركز جذب سياحي كبير وتعتبر القدس من المدن السياحية المهمة ويسميها الإسرائيليون "أورشليم"، وفيها الكثير من المناطق السياحية المهمة للديانات الإبراهيمية (اليهودية، والمسيحية، والإسلامية) منها: (حارة الأرمن، وحارة النصارى، والحي الإسلامي، والحي اليهودي).

    المصلون المسيحيون الأرثوذكس يحملون صليبًا خشبيًا إلى كنيسة القبر المقدس خلال موكب الجمعة الحزينة على طول طريق الدولوروسا في المدينة القديمة بالقدس
    © REUTERS / CORINNA KERN
    المصلون المسيحيون الأرثوذكس يحملون صليبًا خشبيًا إلى كنيسة القبر المقدس خلال موكب الجمعة الحزينة على طول طريق الدولوروسا في المدينة القديمة بالقدس

    ويوجد في القدس الحرم القدسي الشريف، ونموذج المدينة المقدسة، ومعبد القدس الذي لم يبق منهُ إلا الحائط الغربي، وكذلك مسجد قبة الصخرة، ومسجد الأقصى.

    كما يوجد أيضا جبل الزيتون، ووادي قدرون، وقبر أبشالوم وجثسيماني، وكنيسة دومينوس فليفيت، وكنيسة مريم المجدلية (وهي كنيسة للروس الأرذثوكس)، وكنيسة القيامة، وموقع جلجثة، الذي نفذ فيه صلب المسيح – بحسب العقيدة المسيحية — وكذلك مدينة داؤد ونفق حزقيا.

    مصلون يهود خلال عطلة عيد الفصح اليهودي عند الحائط الغربي أقدس مكان للصلاة في اليهودية في البلدة القديمة بالقدس
    © REUTERS / AMMAR AWAD
    مصلون يهود خلال عطلة عيد الفصح اليهودي عند الحائط الغربي أقدس مكان للصلاة في اليهودية في البلدة القديمة بالقدس

    وفي القدس الغربية توجد المستعمرة الألمانية، والمعابد الجماعية، وفي شارع ميا شعريم الذي يعيش فيهِ هُناك الكثير من اليهود الحريدية، وكذلك ياد فاشيم وهو متحف يستذكر مذابح الهولوكوست، وكذلك عين كارم مكان مولد يوحنا المعمدان وهو واحد من أكثر 4 مناطق يزورُها المسيحيين في إسرائيل، وجبل صهيون مكان مولد الملك داوود، وكذلك جبل المشارف والموجود فيه الجامعة العبرية في القدس ويوجد أيضا الحرم القدسي الشريف والبحر الميت.

    أما مدينة صفد فهناك قبر شمعون بار يوشاي بالقرب من ميرون، وفي مدينة عكا توجد هناك المدينة القديمة وألتي يتواجد بها غرفة الفُرسان وكذلك ضريح بهاء الدين وألذي يعد من أقدس رموز الديانة البهائية.

    عابد مسيحي يعيد تمثيل رحلة المسيح على طول طريق دولوروسا خلال موكب الجمعة العظيمة في المدينة القديمة بالقدس
    © REUTERS / Ammar Awad
    عابد مسيحي يعيد تمثيل رحلة المسيح على طول طريق دولوروسا خلال موكب الجمعة العظيمة في المدينة القديمة بالقدس

    وفي مدينة حيفا يتواجد جبل الكرمل، وضريح الباب، وحدائق البهائيين، والمركز البهائي العالمي، وستيلا ماريس، ويتواجد هناك ضريح الجنود الفرنسيين لنابليون الأول الذي حاول غزو فلسطين، وتل شكمونة، وكهف إلياس.

    وفي مدينة الناصرة وهي من المدن ذات الغالبية العربية وهي عاصمة العرب داخل إسرائيل وتعد من المدن المقدسة عند المسيحيين حيث عاش يسوع المسيح أكثر حياته هناك، فتتواجد هُناك كنيسة البشارة للاتين.

    زوار في مركز ياد فاشيم التذكاري للهولوكوست في القدس
    © REUTERS / RONEN ZVULUN
    زوار في مركز ياد فاشيم التذكاري للهولوكوست في القدس

    وفي طبريا وهي واحدة من أربع مدن مقدسة في الديانة اليهودية، فتوجد كنيسة القديس بطرس الذي كان بيت بطرس هُناك أحد تلاميذ المسيح في كفرناحوم وكذلك الطابغة.

    وفي مدينة بئر السبع الموجودة في صحراء النقب إحدى المناطق التي استقر فيها النبي إبراهيم ويوجد هناك أيضاً وادي الرمان و طريق البخور.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء فلسطين: نرفض أي بيانات تساوي بين الجاني والضحية في الهجوم على غزة
    محلل فلسطيني: الضامن الوحيد لاتفاق الهدنة في غزة هو الجانب المصري
    موسكو تدعو الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لالتزام الهدوء لتجنب التصعيد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook