04:34 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نشرت القناة السودانية الرسمية، يوم أمس الأربعاء، مقطعا من البيان رقم واحد للانقلاب الفاشل بواسطة رئيس الأركان المعتقل الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب.

    وقال هاشم عبد المطلب، في البيان، إن "القوات المسلحة قررت استلام السلطة وإنهاء المشهد الذي صنعه المجلس العسكري الانتقالي".

    وأعلن في المقطع المسجل، أنه "اعتبارا من اليوم الأربعاء 24 يوليو، ستتولى القوات المسلحة الحكم في البلاد، بالإضافة إلى تعيين رئيس وزراء لفترة انتقالية لا تزيد عن عامين".

    وأعلن الجيش السوداني، توقيف رئيس الأركان وعدد من كبار ضباط الجيش وجهاز الأمن والمخابرات وقيادات في الحركة الإسلامية بتهمة التخطيط والمشاركة في محاولة انقلابية، قالت السلطات إنها أحبطتها في 11 يوليو/تموز الماضي.

    وأكد المجلس العسكري الحاكم حينها إحباط محاولة انقلابية واعتقال 12 ضابطا وأربعة جنود، مشيرا إلى أنه "جار القبض على آخرين بمن فيهم قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة".

    ويوم الأربعاء، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن بيان عسكري أن الأجهزة الأمنية تمكنت من كشف تفاصيل هذا المخطط والمشاركين فيه، وعلى رأسهم الفريق هاشم عبد المطلب أحمد رئيس الأركان المشتركة وعدد من ضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني برتب رفيعة، بجانب قيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني الذي كان يقوده الرئيس السابق عمر البشير.

    ويأتي الكشف عن تفاصيل المحاولة الانقلابية بعد أسبوع من توقيع المجلس العسكري و"تحالف قوى الحرية والتغيير" الذي يقود الاحتجاجات، اتفاقا لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك، يؤسس لإدارة انتقالية تدير البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا.

    انظر أيضا:

    توجيه من الملك سلمان باستضافة ألف حاج وحاجة من السودان لأداء الحج
    الحرف اليدوية التقليدية في السودان... حينما يمتزج الفن بالتاريخ لينتج خصوصية ثقافية
    السودان... البرهان يلتقي سياسين ويتحدث عن "الاقصاء السياسي"
    بدء التحقيق بمزاعم تجنيد الدعم السريع للأطفال في السودان
    السودان... "الجبهة الثورية" تطالب بهيكلة "قوى الحرية والتغيير"
    الكلمات الدلالية:
    محاولة انقلاب, المجلس العسكري السوداني, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook