19:57 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    112
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الدائرة العربية والوطنية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد، عن رغبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بزيارة فلسطين.

    أكد رئيس الدائرة العربية والوطنية في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد، على تفاؤله بعودة سوريا إلى التعافي، لأن هذا سينعكس على الواقع العربي كله، وسيجعل لحظة تحقيق الحلم بإنهاء الاحتلال تقترب أكثر وأكثر، حيث ستستأنف سورية دورها الذي كان أحد أسباب التآمر عليها، من قبل إسرائيل وأمريكا والقوى المتحالفة معها.

    وأشار الأحمد الذي يزور دمشق على رأس وفد من المنظمة في مقابلة مع  صحيفة "الوطن" السورية، إلى أن هناك رغبة لدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس منذ زمن بعيد، في القيام بزيارة إلى دمشق، ولكن زحمة الأحداث هي سبب التأخير، منوها إلى أن عباس على تواصل مع الرئيس بشار الأسد، والزيارة "إن شاء الله ستكون في أسرع وقت ممكن".

    وأشار الأحمد بطريقة تعامل الحكومة السورية مع اللاجئين الفلسطينيين قائلا "ليس فقط اللاجئين الفلسطينيين عاملتهم سوريا كمواطنين، وإنما كل العرب يعاملون في سوريا، كمواطنين سوريين، ولا يوجد عربي يشعر بالغربة فيها".

    وندد الأحمد، بطريقة تعامل الحكومة اللبنانية مع اللاجئين الفلسطينيين، خصوصا القرارات الجديدة لوزارة العمل التي تستهدف العمال من اللاجئين الفلسطينيين، وأوضح أن "ما يجري في لبنان ليس بجديد، فالفلسطينيون يعاملون بطريقة سلبية وقاسية، منذ قدومهم إلى هناك".

    انظر أيضا:

    قاسم سليماني يخرج عن صمته ويكشف سر غياب ظريف عن لقاء بشار الأسد في طهران
    أبعاد تهديد واشنطن لـ"قسد" إذا تحالفت مع الرئيس بشار الأسد
    خطة خليجية إسرائيلية لإعادة الرئيس السوري بشار الأسد إلى الجامعة العربية
    الكلمات الدلالية:
    محمود عباس, بشار الأسد, فلسطين, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook