02:12 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي لكتلة سائرون العراقية، حمد الله الركابي، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الثلاثاء 12 تشرين الثاني/نوفمبر، جمع تواقيع من أعضاء البرلمان، لاستجواب رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

    وأوضح الركابي أن كتلة "سائرون" النيابية قامت ضمن الأطر الدستورية، والقانونية، والنظام الداخلي لمجلس النواب، بعملية المضي باستجواب رئيس الحكومة، عبد المهدي، بجمع أكثر من 50 توقيعا من نائبات، ونواب البرلمان.

    وأضاف الركابي أن التواقيع جمعت من نواب من مختلف الكتل النيابية، ضمن  السياقات المعمول بها في البرلمان، والأمور تسير وفق السياقات الدستورية، معبرا بقوله: "نحن نمارس دورنا الرقابي في هذا الدور لإستجواب رئيس الحكومة".

    وقال المتحدث باسم كتلة سائرون، أكبر كتل البرلمان العراقي، حمد الله الركابي في بيان، أطلعت عليه "سبوتنيك"، يوم أمس الاثنين: "إن الكتلة النيابية لتحالف سائرون تعلن وبكل وضوح المضي بإجراءات استجواب رئيس مجلس الوزراء وفق الأطر الدستورية والقانونية والنظام الداخلي لمجلس النواب".

    وأضاف بيان الكتلة، التي يتزعمها رجل الدين مقتدى الصدر: "مواقفنا مبنية على ما يتناسب مع مصالح الشعب، ومطالب المتظاهرين المشروعة، ولا يمكن أن نساوم أبدا على الثوابت الوطنية والإنسانية".

    الاحتجاجات في العراق:

    ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة.

    وأعلنت مفوضية حقوق الإنسانية العراقية، في أحدث إحصائية لها، الأحد الماضي 10 نوفمبر، أن حصيلة الضحايا منذ بدء الاحتجاجات في العراق مطلع أكتوبر / تشرين الأول الماضي، بلغت أكثر من 319 قتيلا، بينهم 13 من قوات الأمن، وأكثر من 15 ألف مصاب.

    انظر أيضا:

    تحالف مقتدى الصدر يصعد الأزمة ضد عادل عبد المهدي
    مقتدى الصدر ينضم للمتظاهرين في النجف وسط العراق
    رئيس وزراء العراق يخرج عن صمته ويوجه رسالة عاجلة إلى مقتدى الصدر
    الكلمات الدلالية:
    احتجاج, الحكومة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook