23:15 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الجيش اللبناني في بيان، اليوم الأربعاء، إن جنديا فتح النار لتفريق محتجين كانوا يحاولون إغلاق طريق في خلدة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت مساء اليوم الثلاثاء.

    وأفاد البيان، أن الجندي احتجز وأن الحادث قيد التحقيق.

    وأفادت مراسلة "سبوتنيك"، أن المواطن يدعى علاء أبو فخر، وقتل عند مثلث خدة، جنوبي بيروت.

    وجاء في البيان الذي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، أنه" أثناء مرور آلية عسكرية تابعة للجيش في محلة خلدة، صادفت مجموعة من المتظاهرين تقوم بقطع الطريق فحصل تلاسن وتدافع مع العسكريين مما اضطر أحد العناصر إلى إطلاق النار لتفريقهم، ما أدى إلى إصابة أحد الأشخاص".

    يذكر أن علاء أبو فخر ينتمي إلى الحزب التقدمي الإشتراكي.
    هذا وأثارت مقابلة رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، يوم الثلاثاء، غضب المتظاهرين حيث عمدوا على قطع طرقات عدة في مختلف المناطق اللبنانية.

    ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، احتجاجات شعبية واسعة ومستمرة، تطالب بحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وإلغاء نظام المحاصصة الطائفية في السياسة، حيث يرى الكثيرون فيه سببا في عدم فعالية الحكومة.

    وقدم رئيس الوزراء، سعد الحريري، عقب أقل من أسبوعين على اندلاع الاحتجاجات، استقالة الحكومة استجابة لمطالب المحتجين.

    انظر أيضا:

    مصارف لبنان: نسعى لتوفير شروط أمنية لتمكين الموظفين من استئناف العمل
    مسؤول أممي في لبنان يدعو إلى تشكيل حكومة تتحلى بالكفاءة
    على وقع الاحتجاجات الشعبية...ما هي الحلول الممكنة لخروج لبنان من أزماته؟
    لافروف يعتبر فكرة تشكيل حكومة تكنوقراط في لبنان غير واقعية
    الكلمات الدلالية:
    أزمة لبنان, لبنان, مقتل متظاهرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook