21:27 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    بحث اللواء أسامة القاضي، محافظ مدينة المنيا المصرية، مع المهندس إسلام سامي، العضو المنتدب والمدير التنفيذي لشركة القناة للسكر الإماراتية، استكمال الإجراءات الخاصة بإنشاء مشروع مصنع القناة للسكر، والذي يقام على مساحة 181 ألف فدان، في منطقة غربي ملوي، بتكلفة قدرها مليار دولار.

    وبحسب موقع "اليوم السابع"، وجه المحافظ الأجهزة التنفيذية بإزالة أي معوقات للمشروع، وإنجاز كافة الاجراءات الخاصة بإقامة أول مشروع استثماري متكامل، بغرض استصلاح الأراضي والزراعة باستثمارات تقدر بنحو مليار دولار.

    وأوضح المحافظ، أن المشروع يعد أحد المشروعات القومية، وأول مشروع صناعي زراعي متكامل في قطاع السكر في مصر، وسيوفر دعماً قوياً لأراضي الصحراء، المطورة حديثاً، بغرض الزراعة فى مشروع "1.5 مليون فدان" الذى أطلقه رئيس الجمهورية.

    وأضاف المحافظ أن هذا المشروع سيساهم في تلبية احتياجات السوق المصري ويعتمد على زراعة البنجر واستخدامه في إنتاج السكر، ويعد في إطار السياسة العامة التي تنتهجها الدولة المصرية عبر توفير فرص استثمارية في صعيد مصر بإقامة المشروعات المتكاملة التي تهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية وتشجيع النشاطات القائمة على النشاط الزراعي والصناعات التكميلية لها، لافتا إلى أن المشروع سيوفر فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للآلاف من أبناء محافظة المنيا.

    من جانبه، أكد العضو المنتدب، أن مصر تعد من أكبر الأسواق الاستهلاكية في العالم خاصة في ظل الموقع الجغرافي المتميز، وكذلك عدد السكان المتزايد، مشيرا إلى أن مشروع الشركة في مصر يعد أكبر مصانع السكر فى أفريقيا والشرق الأوسط، لافتا إلى أن التطورات الإيجابية في الاقتصاد المصري وإصدار قانون الاستثمار الجديد أدى إلى إبرام الاتفاق الأخير، حيث أصبحت مصر دولة جاذبة للاستثمارات.

    انظر أيضا:

    وزير المالية المصري يكشف عن إنجاز لصالح "محدودي الدخل"
    الأرصاد المصرية تحذر من انخفاض درجات الحرارة إلى 11 خلال الأيام الثلاثة المقبلة
    السيسي يطلب 20 تريليونا ليجعل مصر "عروسة"... ويلمح إلى دولة
    بشرى للمصريين... قانون جديد للضريبة لتخفيف الأعباء عن المواطنين
    الكلمات الدلالية:
    مصر, بناء مصنع, مصنع, سكر, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook