23:34 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم أمس الثلاثاء، مندوب ملك الأردن عبد الله الثاني وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود، والذي قدم للمشاركة في عشاء عيد الميلاد في مدينة بيت لحم.

    وأشاد عباس، خلال كلمة له في العشاء، بمواقف العاهل الأردني الداعمة للقضية الفلسطينية، مشددا على أن الأردن وفلسطين شعب واحد في دولتين.

    وقال عباس: "إن جلالة الملك عبد الله الثاني كرس حياته من أجل القضية الفلسطينية، وهو حارس المقدسات الإسلامية والمسيحية والوصي الأول عليها دون منازع، حتى يكتب الله لها التحرير من الاحتلال الإسرائيلي."

    ومن جانبه، نقل الداوود تهاني ملك الأردن للحكومة  الفلسطينيّة وللشعب الفلسطيني، وقال: إنه لشرف أن يشارك مندوباً عن جلالة الملك بهذا اليوم العظيم للاحتفال بميلاد طفل المغارة ورسول المحبة والسلام السيد المسيح، وأن يكون في (بيت لحم) بفلسطين، أرض الثورة والكرامة، أرض الأحرار والحرائر، والبطولات والتضحيات.

    وأضاف:" أن هذا اللقاء هو احتفال بكل قيم التحاب والتعاون وكل الدروس التي تستعيدها فينا مناسباتنا الدينية والتاريخية والوطنية على الدوام، لأن الاحتفاء بها إنما هو احتفاء بالحياة والإصرار عليها وانتماء للأرض وديمومتها وإخلاصاً للمبدأ.

    وأثنى الداوود على جهود القيادة الفلسطينيّة وسعيها لتجنيب القدس والمقدسات التصرفات الأحادية لافتا إلى أن : "الحكومة الأردنية ستواصل حشد كل الطاقات والإمكانات لتظل القدس بصمودها وشموخها، لأننا نستمد قوتنا منكم ومن صمودكم، وإلى الله نضرع أن نحتفل في عامنا القادم في هذا العيد المجيد هنا وقد نال الفلسطينيون حقهم في دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني وعاصمتها القدس الشرقية".

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook