21:23 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، اليوم الأربعاء، حصيلة قتلى إثر قصف مجهول استهدف مقاتلين بالقرب من مقر عسكري لهم، في قضاء سنجار، شمالي البلاد.

    وأوضحت الخلية في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن خمسة من قوات "اليبشه"وحدات حماية شنكال"، قتلوا باستهداف سيارة تابعة لهم بقصف جوي مجهول، في  مجمع حطين - ناحية الشمال ضمن قاطع قيادة عمليات نينوى كمعلومات أولية.

    وفي وقت سابق من اليوم أفادت مراسلتنا، نقلا عن مصدر أمني، اليوم الأربعاء، بمقتل وإصابة 8 مقاتلين، بينهم من جنسيات سورية، وتركية، إثر قصف استهدف سيارة بالقرب من مقر عسكري تابع لحزب العمال الكردستاني، في قضاء سنجار، شمالي البلاد.

    وحسب المصدر، الذي تحفظ على كشف اسمه، أن طيرانا حربيا مجهولا، نفذ ضربتين جويتين استهدف بهما سيارة تقل مقاتلين من قوات "اليبشة" التابعة لحزب العمال الكردستاني، أمام مقر لهم، في مجمع حطين "دوكري" التابع لناحية سنوني في قضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمال العاصمة بغداد.

    وأضاف المصدر، أن القتلى، والجرحى، عددهم ثمانية في حصيلة أولية، حسب مستشفى ناحية سنوني حيث تم نقلهم إليها، منوها إلى أن مقاتلين من أكراد سوريا، وتركيا، ضمن ضحايا القصف.

    وأكد المصدر، أن مقاتلين إيزيديين عراقيين ضمن ضحايا القصف الذي يرجح بأنه نفذ من طيران تركي كونه طالما يستهدف مقرات، وسيارات قوات اليبشة، والعمال الكردستاني في سنجار، والمناطق الحدودية، والجبلية لاسيما في إقليم كردستان.

    الجدير بالذكر، أن قوات اليبشه أو ما يعرف بوحدات حماية "شنكال" سنجار، تضم مقاتلين، ومقاتلات من المكون الإيزيدي، تشكلت بعد اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي، لمناطق المكون في غربي الموصل، وتنفيذه الإبادة بحق الإيزيديين، في مطلع آب/ أغسطس 2014.

    انظر أيضا:

    خبير استراتيجي: الحكومة العراقية تضغط على الولايات المتحدة بعقد صفقات مع روسيا والصين
    تركيا: لم نتلق طلبا رسميا من العراق حول سحب القوات
    مجلس الأمن الوطني العراقي يقرر اعتقال "مجاميع مكافحة الدوام"
    الكلمات الدلالية:
    قصف, كردستان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik