00:10 GMT04 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 72
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، إن قاعدة معيتيقة أصبحت قوة عسكرية تركية خالصة.

    وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي، اليوم السبت، أن "تركيا لم تكن عبر التاريخ ممر سلام لليبيا، فالسلام يمر عبر القضاء على التواجد التركي في ليبيا".

    وأكد أن "أكثر من 2000 إرهابي تم نقلهم إلى ليبيا من تركمان سوريا وميليشيات لواء سمرقند وسلطان مراد ونور الدين زنكي وعناصر إرهابية أخرى تمول من قطر، عن طريق مطاري معيتيقة ومصراته".

    وتابع "قوات حكومة السراج مكونة من مجموعة مليشيات مدرجة على لائحة مجلس الأمن مثل البيدجا والعمو".

    وشدد المسماري، على أن "أردوغان هو المسؤول عن الإرهاب في أوروبا، ويقود الإرهابيين في طرابلس ويروج الإشاعات قبل مؤتمر برلين". 

    وأوضح المتحدث باسم الجيش الليبي أن "تصريحات أردوغان مليئة بالأكاذيب ويحلم بأشياء لا يمكن تحقيقها على الأرض مع وجود الجيش الليبي".  

    وأشار المسماري إلى أن "ارتباط تركيا بالإرهابيين الدوليين نرصده منذ أوقات طويلة، والمخابرات التركية رعت نقل الإرهابيين من أوروبا لليبيا ومن مالي والنيجر وتشاد نحو طرابلس ودول الجوار لزعزعة أمن المنطقة.

    وتستضيف برلين مؤتمرا حول ليبيا غدا، وذلك بعد المحادثات الليبية - الليبية التي جرت مؤخراً، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

    وسيشارك في المؤتمر الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، كما تلقى كل من رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، وممثلين عن الولايات المتحدة وبريطانيا ومصر والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، دعوة لحضور المؤتمر.

    انظر أيضا:

    الأمين العام للجامعة العربية يتوجه إلى برلين للمشاركة في مؤتمر دولي حول ليبيا
    المبعوث الأممي: يمكنني تأكيد وصول نحو 2000 مقاتل سوري إلى ليبيا
    تونس ترفض دعوة ألمانيا لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا
    ليبيا... إعلان "القوة القاهرة" بعد إيقاف صادرات النفط في موانئ بشرق البلاد
    6 بنود في مسودة البيان الختامي لمؤتمر برلين تحدد مسارات دعم ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الليبي, أردوغان, تركيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook