01:57 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت إدارة مطار معيتيقة الدولي –المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية طرابلس- إعادة فتح المجال الجوي، مساء الخميس، رغم الحظر الذي أعلنه الجيش الليبي، مشيرة إلى إعلان جداول الرحلات في وقت لاحق.

    وقالت إدارة المطار في منشور مقتضب على صفحتها بموقع "فيسبوك": "إعادة فتح الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي وسنعلمكم بجدولة الرحلات حال ورودها إلينا".

    وأعلنت الإدارة، أمس الأربعاء، تعليق الملاحة الجوية حتى "إشعار آخر" بعد تعرض المطار لهجوم صاروخي، وعقب تهديد الجيش الليبي بإسقاط أي طائرة تحلق في سماء طرابلس سواء أكانت مدنية أم عسكرية.

    واتهمت قوات حكومة الوفاق الليبية، الأربعاء، قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بقصف مطار معيتيقة الدولي بطرابلس وانتهاك ترتيبات وقف إطلاق النار.

    وقال المتحدث باسم الجيش الليبي التابع للوفاق، العقيد محمد قنونو: "ميليشيات مجرم الحرب المتمرد حفتر تقصف مطار معيتيقة الدولي بستة صواريخ غراد حتى الآن، في تهديد صارخ لحركة الملاحة الجوية وفي خرق جديد ومتكرر لوقف إطلاق النار"، بحسب تعبيره.

    من جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، يوم السبت الماضي، إن قاعدة معيتيقة أصبحت قوة عسكرية تركية خالصة، مضيفًا أن "تركيا لم تكن عبر التاريخ ممر سلام لليبيا، فالسلام يمر عبر القضاء على التواجد التركي في ليبيا".

    وأكد أن "أكثر من ألفي إرهابي تم نقلهم إلى ليبيا من تركمان سوريا وميليشيات لواء سمرقند وسلطان مراد ونور الدين زنكي وعناصر إرهابية أخرى تمول من قطر، عن طريق مطاري معيتيقة ومصراته".

    وتابع: "قوات حكومة السراج مكونة من مجموعة ميليشيات مدرجة على لائحة مجلس الأمن مثل البيدجا والعمو، أردوغان هو المسؤول عن الإرهاب في أوروبا، ويقود الإرهابيين في طرابلس ويروج الإشاعات قبل مؤتمر برلين".

    انظر أيضا:

    المسماري: جنود أتراك يستهدفون الجيش بـ"مدفع موجه" من داخل قاعدة معيتيقة
    الحكومة الليبية المؤقتة تعلن نقل "مرتزقة سوريين" بين مطاري إسطنبول ومعيتيقة
    الجيش الليبي: قاعدة معيتيقة أصبحت قوة عسكرية تركية خالصة
    الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تركية بعد إقلاعها من قاعدة معيتيقة الجوية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook