21:44 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر في وزارة التربية والتعليم الإماراتية باستمرار تطبيق قرار تعطيل الدراسة في البلاد.

    ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم"، مساء اليوم، الأربعاء، عن مصدر الوزارة أن قرار تعطيل الدراسة لمدة أربعة أسابيع، التي بدأت يوم الثامن من مارس/آذار الجاري، مستمر كما هو من دون تغيير حتى الآن، من حيث إجازة الربيع وتطبيق مبادرة "التعلم عن بعد"، حتى حينه.

    وأضاف المصدر أن وزارة التربية والتعليم شأنها شأن الجهات الأخرى، تدرس كافة الاحتمالات مع الجهات المعنية، واتخاذ الإجراءات المناسبة حفاظاً على صحة وسلامة المجتمع التعليمي، في ظل الوضع الحالي لفيروس "كورونا" المستجد، وتفشيه في دول عدة.

    ودعا المصدر إلى عدم الالتفات إلى المعلومات غير الدقيقة التي يتم تداولها من خلال المواقع ومنصات التواصل الاجتماعي، مشدداً على ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وما تنشره وسائل الإعلام من أخبار وبيانات صحفية معتمدة.

    وكانت الوزارة قررت، أخيرا، تعطيل دوام الطلبة لمدة أربعة أسابيع، على أن يكون أول أسبوعين لـ"إجازة الربيع"، والأسبوعان الآخران لتطبيق مبادرة "التعلم عن بعد"، وتنتهي هذه المدة في الثاني من أبريل/نيسان المقبل، وسوف يستأنف الطلبة الدوام الرسمي في المدارس، اعتباراً من الخامس من الشهر نفسه.

    © Sputnik . MOHAMED HASSAN
    7 طرق للتخلص من "مسح الوجه" تجنبا لعدوى كورونا

    ويأتي تعطيل الدراسة في الإمارات، في إطار الخطوات الوقائية والاحترازية لضمان الحفاظ على سلامة الطلبة والرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

    وقالت الوزارة في بيان لها إن هذا القرار يصب في مصلحة الطلبة، ويأتي كخطوة استباقية تتماشى مع المستجدات الخاصة بمواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية، وتوفير أقصى معايير السلامة العامة في المجتمع المدرسي، وكذلك في مختلف مؤسسات التعليم العالي.

    انظر أيضا:

    الإمارات.. ارتفاع حالات الشفاء من كورونا إلى 17
    تأكيد إصابة روسي وسوري بفيروس كورونا في الإمارات
    الإمارات تعلن رصد 15 إصابة جديدة بكورونا
    إشعار داخلي: طيران الإمارات تتوقع تأثير فيروس كورونا على أدائها المالي
    14 حالة جديدة... ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في الإمارات إلى 59
    الكلمات الدلالية:
    تعطيل الدراسة, الدراسة, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook