03:28 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قرر وزير التعليم المصري إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني للطلاب من الصف الثالث الابتدائي إلى الصف الثاني الإعدادي.

    كما قرر امتحان طلاب الصف الأول والثاني الثانوي في نهاية العام الدراسي إلكترونيا من المنزل وعدم ذهاب الطلاب إلى اللجان.

    واستعرض الوزير طارق شوقي خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للتحول الرقمي وتطوير التعليم الحكومي.

    وقال شوقي إن الوزارة وفرت المناهج الدراسية كاملة لكافة الصفوف على مكتبة إلكترونية وأتاحت التواصل بين المعلم والطالب وولي الأمر بمنصة رقمية.

    وقرر الوزير تأجيل الاختبار التجريبي للصف الأول الثانوي حتى 5 إبريل/ نيسان المقبل. وإجراء اختبار تجريبي للصف الثاني الثانوي في الموعد نفسه.

    وقال الدكتور طارق شوقي، في رسالة (فيديو) اليوم، إن جميع قيادات الوزارة بذلت مجهودًا كبيرًا خلال الأربعة أيام الماضية لتقديم حلول متعددة لتطبيق "التعلم عن بعد"، والتي استثمرت الوزارة فيه على مدار السنوات الماضية، وجاء الوقت للاعتماد عليه بسبب الظروف التي نمر بها حاليًا من تداعيات انتشار فيروس كورونا.

    وأضاف شوقي، أن الوزارة وفرت مكتبة إلكترونية بجانب بنك المعرفة المصري "EKB" لمساعدة أبنائنا الطلاب على المذاكرة تضم مختلف المناهج الدراسية الكاملة للصفوف بداية من رياض الأطفال (kg) وصولًا إلى المرحلة الثانوية باللغتين العربية والإنجليزية.

    واستطرد: "إن أبنائنا الطلاب يستطيعون الدخول على المكتبة الإلكترونية من الموبايل أو الكمبيوتر بدون أي عوائق"، مشيرًا إلى أن الوزارة وفرت أيضًا بديًلا آخر وهو القنوات التعليمية والتي ستعمل على بث شرح المناهج على التلفزيون.

    انظر أيضا:

    الفنانة المصرية شيرين رضا تخرج عن صمتها بعد أنباء إصابتها بـ"كورونا"
    مصر: تسجيل 46 حالة إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة
    الاتحاد المصري لكرة القدم يعدل عقوبة كهربا
    الحكومة المصرية تقرر منح المواطنين 30 ضعف الرصيد المشحون
    السيسي يؤكد لميركل تضامن مصر مع ألمانيا في أزمة فيروس كورونا
    "أقزام مصر" في كأس العالم لكرة القدم بالأرجنتين 2021... فيديو وصور
    سفارة إسرائيل بالقاهرة تستشهد بتصريحات وزير مصري أسبق عن ضرورة ترجمة الأدب العبري
    إجراءات مكافحة كورونا تغير في نمط حياة المصريين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook