00:01 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    هز قصف مكثف العاصمة الليبية طرابلس خلال ليل الثلاثاء، واندلع قتال جديد عند قاعدة جوية خارج المدينة بعد ساعات من إعلان ليبيا رصد أول حالة إصابة بفيروس كورونا، رغم دعوات الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في أنحاء العالم أثناء الوباء.

    وبحسب وكالة "رويترز"، قال سكان من العاصمة الليبية، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، إن القصف كان الأسوأ منذ أسابيع، حيث هز الأبواب والنوافذ بوسط المدينة على بعد عدة أميال من الخطوط الأمامية للقتال بالضواحي الجنوبية.

    وتحاول قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر انتزاع السيطرة على طرابلس منذ عام تقريبا.

    وقال الجانبان، يوم الأربعاء، إن قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني شنت هجوما على قوات الجيش الوطني الليبي عند قاعدة الوطية الجوية، التي تبعد 125 كيلومترا غربي طرابلس وكانت مسرحا لقتال عنيف في مراحل سابقة من الصراع، بحسب "رويترز".

    وكشفت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني إن عمليتها جاءت ردا على قصف طرابلس وأسفرت عن أسر مقاتلين من الجيش الوطني الليبي.

    وقال مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي لوكالة "رويترز"، إن قوته الجوية استهدفت قوات موالية لحكومة الوفاق تحاول السيطرة على القاعدة.

    وينذر تصعيد القتال بكارثة للمنظومة الصحية المتضررة بالفعل في ليبيا، خلال التعامل مع فيروس كورونا، بعدما أكدت السلطات رصد أول حالة إصابة بالمرض في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

    ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف كامل لإطلاق النار في الصراعات بشتى أنحاء العالم فيما تبذل الحكومات والسلطات المحلية جهودا كبيرة لمواجهة الوباء الذي انتشر إلى معظم الدول.

    انظر أيضا:

    السعودية تلغي التوسعة الثالثة في الحرم المكي
    إغلاق كنيسة "القيامة" في القدس بسبب فيروس كورونا
    لماذا لا يجب إنجاب الأطفال أثناء فترة الحجر الصحي
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, حكومة الوفاق الوطني, الجيش الوطني الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook