11:03 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، إن التكتل سيبدأ "مهمة بحرية وجوية جديدة في البحر المتوسط في أبريل/ نيسان لمنع وصول مزيد من الأسلحة للطرفين المتحاربين في ليبيا، وإن اليونان وافقت على استقبال أي مهاجرين يجري إنقاذهم من البحر".

    وحسب ما تقوله "رويترز" جاء القرار، الذي تأجل بسبب "خلافات بخصوص المهاجرين، في أعقاب تحذيرات خوسيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي من أن الاتحاد مُهدد بفقدان أهميته إذا لم يكن قادرا على التصرف تاركا مصير ليبيا بيد تركيا وروسيا".

    وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي شارك في المفاوضات إن "اليونان وافقت على إنزال (المهاجرين الذين يجري إنقاذهم) في موانئها" مضيفا أن حكومات أخرى في الاتحاد وافقت على المساعدة في تغطية تكاليف نقل المهاجرين إلى الشاطئ لتجنب زيادة الضغوط المالية على أثينا.

    وستحل المهمة الجديدة التي أطلق عليها اسم "إيريني" محل البعثة العسكرية الراهنة للاتحاد الأوروبي التي تحمل اسم العملية "صوفيا" التي توقفت عن نشر السفن قبل عام بعد أن قالت إيطاليا إنها لن تستقبل مهاجرين آخرين يجري إنقاذهم من البحر.

    انظر أيضا:

    قاعدة "الوطية" العسكرية غربي ليبيا... ما أهميتها لمن يسيطر عليها؟
    محلل سياسي: ليبيا وسوريا واليمن دول معزولة مما يصعب انتقال كورونا إليها
    قتال عنيف يهز ليبيا تزامنا مع الإعلان عن ظهور فيروس كورونا
    مدير "الوطني لمكافحة الأمراض" يكشف أهم التحديات في عموم ليبيا
    الحراك العراقي يرفض تكليف الزرفي... قصف يقتل مدنيين في ليبيا رغم مناشدات وقف القتال
    بوتين وماكرون يبحثان في اتصال هاتفي التسوية في كل من سوريا وليبيا
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, روسيا, المهاجرين, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook