00:01 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أصدرت وزارة الصحة العامة والسكان، في حكومة صنعاء، اليوم الاثنين، بيانا أدانت فيه الغارات التي شنها "التحالف العربي" على العاصمة، مشيرة إلى أن الغارات استهدفت منشآت صحية خاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا.

    وجاء في البيان "قام طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي في يومنا هذا الاثنين 30 مارس 2020 بعدد من الغارات على منطقة الصليف بمحافظة الحديدة، مستهدفة أهدافا مدنية قريبة جدا من الحجر الصحي الخاص بالإجراءات الصحية لمكافحة فيروس كورونا، مما أدى إلى تدمير اجزاء منه".

    وذكر البيان أن "الكادر الطبي والعامل في الحجر قام بالانتقال من المنطقة وخروج كل من كان في الحجر والبالغ عددهم حوالي 85 شخصا، ومازال الطيران يحوم فوق المنطقة وفوق مدينة الحديدة وعددا من مديرياتها حتى اللحظة".

    وتابع "إننا في وزارة الصحة العامة والسكان لندين ونستنكر بأشد العبارات هذه العملية الإجرامية والتي قام بها تحالف العدوان، متعمدا بذلك تقويض كل الجهود التي تبذلها وزارة الصحة وجميع السلطات في الدولة لمكافحة فيروس كورونا والهادفة الى تهيئة الوضع لدخول الفيروس وانتشاره في اليمن عبر تدمير هذه المنشئات الهامة جدا في منع دخول وانتشار المرض، حيث واليمن منذ أكثر من 100 يوم على ظهور وانتشار هذا الوباء عالميا مازال خاليا منه وتهدف السلطات الصحية وكل شركائها للحفاظ على الوضع آمنا وخاليا من المرض بتجهيز هذه المحاجر وفق الإمكانيات المتاحة غير أن العدوان يهدف لتقويض كل هذه الجهود أمام مرآى ومسمع من العالم الذي يئن من وطأة هذا المرض ويدعو لتكاتف كل الجهود والأموال لمكافحته وبشتى الطرق والوسائل".

    واختتم بالقول "كما ندعو الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن ومنظماتها وكل المنظمات الدولية والمجتمع الدولي للاضطلاع بدورها ومسئولياتها تجاه هذه الأعمال الخطيرة الهادفة إلى إدخال ونشر فيروس كورونا لليمن ونحملها المسؤولية الأخلاقية والإنسانية تجاه أي تقاعس منها والتهاون تجاه هذه الأعمال".

    انظر أيضا:

    "التحالف العربي" يشن عدة ضربات جوية على صنعاء
    وزير النقل في حكومة صنعاء: 5.85 مليار دولار خسائر القطاع جراء الحصار
    حكومة صنعاء: طيران التحالف ينشر كورونا في اليمن بإلقاء كمامات وأشياء أخرى
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook