18:53 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أمام حكومة مصطفى الكاظمي مشكلات داخلية وضغوط خارجية، فضلا عن الشارع المنتفض الذي أعلن رفضها مقدما، فهل يملك الكاظمي عصا سحرية لمواجهة تلك التحديات؟

    المطالب الأمريكية

    قال ثائر البياتي أمين عام اتحاد القبائل العربية بالعراق، إن منج الثقة لحكومة الكاظمي هوتوافق مؤقت يخدم رؤية واشنطن وطهران وتوجههم، حيث لا تريد إيران التصعيد مع الولايات المتحدة الأمريكية وإبقاء الحال كما هو، كما تعمل على أن يظل المتنفس أو الرئة العراقية مفتوحة أمامها خوفا من إغلاقها أو تضييق الخناق أكثر عليها وكسب الوقت.

    وأضاف البياتي لـ"سبوتنيك"، الأمريكان يبحثون عن حجة لضرب العملية السياسية كلها وإعادة صياغتها، وتصريح ترامب الأخير هو رسالة، والمهم هو..هل يتمكن النفوذ

    الأمريكي من إلزام الكاظمي بتنفيذ ما تطلبه، وبالأخص حل المليشيات وإيقاف نزيف الفساد المالي،هذا ما ستكشفه الأيام و الأسابيع والأشهر القادمة.

    وأشار رئيس اتحاد القبائل إلى أن الكاظمي لن يتمكن من تلبية المطالب الأمريكية بحل الحشد وتجميع السلاح  وسيفشل، ونجاحه الوحيد سيكون إعطاء الحجة للمجتمع الدولي لاتخاذ قرارات مهمة بالشأن العراقي.

    النتائج لن تتغير

    من جانبه قال الدكتور عبد الستار الجميلي أمين عام الحزب الطليعي الناصري بالعراق،أعتقد أن تمرير حكومة الكاظمي لن يضيف جديدا عن الحكومات التي سبقتها، بعد أن خضع الكاظمي للمحاصصة الطائفية والعنصرية، واختيار مرشحي الكتل، وبالتالي فالعراق مقدم على مخاطر أمنية وسياسية واقتصادية وصحية كثيرة.

    وأضاف أمين الحزب الطليعي، لن تستطيع حكومة الكاظمي تخطي العقبات المتراكمة والموضوعة في طريقها، في ظل إختيارات الكتل التي ثبت فشلها خلال الوزارات السابقة، ما يطرح سيناريوهات جديدة نتيجة لتداعيات فشل العملية السياسية وإصرار الكتل على استبدادها وفسادها، ورهن الإرادة الوطنية للخارج، حيث ستشهد ثورة تشرين تصاعدا في وتيرة التظاهرات،إلى جانب مخاطر داعش الإرهابي"المحظور في روسيا" والذي بدأ ينفذ عملياته الإجرامية مستغلا التداعي السياسي والصحي والفراغ الأمني والدعم الخارجي، فضلا عما يشهده العراق من أزمة صحية وإقتصادية، وهي جميعا أزمات صعبة أكبر من قدرة حكومة الكاظمي الضعيفة.

    لغز يوم التنصيب

    يقول المحلل السياسي العراقي عبد القادر النايل، من المعلوم أن توقيت 6مايو/أيار والذي حدد لتمرير كابينة مصطفى الكاظمي، بعد الحشد والضغط الدوليين يكشف أن عملية اختيار الكاظمي وتوقيت تنصيبه لم يكن عشوائيا، حيث يوافق هذا اليوم من عام 2003 تنصيب "بول بريمر" أول حاكم أمريكي على العراق من سلطة الاحتلال، والذي أقدم على حل الجيش ومؤسسات الدولة التي دفع االشعب العراقي ثمنا قاسيا لها.

    وأضاف المحلل السياسي لـ"سبوتنيك" إن الرئيس الأمريكي ترامب اعترف وأكد بعد سبعة عشر عاما أن قرار جورج بوش باحتلال العراق أسوأ قرار اتخذته أمريكا، 

    لذا فإننا أمام انهيار كامل للدولة في العراق، وفشلت الأحزاب التي منحتها الولايات المتحدة إبان سلطة الاحتلال حكم العراق فشلا ذريعا في في بناء الدولة، ولازلنا نعيش بلا دولة، حتى أنها لم تستطع بناء مرفق خدمي أو صحي أو أمني مع كمية الأموال التي دخلت للعراق، والتي تقدر بتريليون دولارأي ما يزيد عن ألف مليار دولار ولازالت تعتمد على المرافق التي أنشأت قبل التسعينات.

    أضعف رئيس

    وأكد النايل على أن مصطفى الكاظمي سيكون أضعف رئيس حكومة بعد الاحتلال، لأنه لا يملك كتلة حزبية، ومن جهة أخرى كان تكليفه والضغط على تمريره لهدف مهم وهو إنهاء حالة الشلل في الحكومة، لأجل انطلاق المفاوضات الأمريكية حول توقيع الاتفاقية الاستراتيجية الجديدة حول القواعد الأمريكية وعملها في العراق والمنطقة.

    من هو رئيس الحكومة العراقية المكلف مصطفى الكاظمي؟
    © Sputnik /
    من هو رئيس الحكومة العراقية المكلف مصطفى الكاظمي؟

    وأشار المحلل السياسي إلى المهمة الرئيسية والتي تطمح وتصر عليها تطمح ومصممة عليها، هو جدول للمفاوضات مع الحكومة الجديدة حول تواجدها وقواتها في العراق والمقرر أن يبدأ في منتصف يونيو/حزيران، وحددت أمريكا سفيرها في العراق رئيس وفد المفاوضات، وتريد أمريكا أن تكون قاعدة عين الأسد غرب الانبار، وقاعدة حرير في إربيل قواعد يمكن لأمريكا استخدامها ليس في العراق فحسب إنما في الشرق الأوسط، مما يشير إلى أن هناك تصعيد كبير في المنطقة والعراق في قلب هذه العاصفة القادمة.

    العصا السحرية

    وأوضح النايل أن حكومة الكاظمي على المستوى الداخلي لن تستطيع إخراج العراق من أزمته الاقتصادية التي ستعصف بالعراق أكثر مما هى عليه الآن، وسيضرب الجوع طيفا واسعا من الشعب، علاوة على أن أزمة دفع الرواتب ستكون كبيره جدا، وبين تلك الأزمات هناك تغول إيراني وميليشيات تعمل بأوامر إيرانية وتتدخل في سوريا وعموم المنطقة، وبين هذه التحولات  هناك عاصفة قادمة وهي انطلاق التظاهرات الواسعة في العراق بعد انتهاء رمضان، لن تستطيع الطبقة السياسية الوقوف أمامها.

    وأكد المحلل السياسي على أن الكاظمي لا يملك عصا سحرية لحل مطالب الشارع الثآئر من شهور أو على الأقل تهدئتها، لاسيما أنه سيصارع الأحزاب الفاسدة، والأطراف الحكومية التي تجذر فيها الفساد الإداري والمالي، وبالتالي لن يستطيع تحريك أي ملف على أي سياسي فاسد مما سيكون الركود هى الصفة الأساسية لحكومة الكاظمي.

    تغريدة الكاظمي

    وأكد رئيس الحكومة العراقية الجديد، مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، أنه سيعمل بشكل حثيث على كسب ثقة ودعم الشعب.

    وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، "اليوم، منح مجلس النواب الموقر ثقته لحكومتي، وسأعمل بمعية الفريق الوزاري الكريم بشكل حثيث على كسب ثقة ودعم شعبنا".

    وأضاف رئيس الحكومة العراقية الجديد، "امتناني لكل من دعمنا، وأملي أن تتكاتف القوى السياسية جميعا لمواجهة التحديات الصعبة، سيادة العراق وأمنه واستقراره وازدهاره مسارنا".

    ومنح البرلمان العراقي ثقته لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، بعد التصويت على أغلب الوزراء المرشحين للحقائب الوزارية، فيما تم تأجيل التصويت على وزارتي الخارجية والنفط.

    يذكر أن مصطفى الكاظمي، ثالث شخصية يتم تكليفها، من جانب الرئيس العراقي برهم صالح، بتشكيل الحكومة في 9 أبريل الماضي خلال 30 يوما، بعد إخفاق سلفيه عدنان الزرفي ومحمد توفيق علاوي، في حشد تأييد لهما.

    انظر أيضا:

    البرلمان العراقي يمنح الثقة رسميا لحكومة مصطفى الكاظمي
    الحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي تؤدي اليمين الدستورية
    وزير الخارجية الإيراني يغرد بعد فوز حكومة الكاظمي بثقة البرلمان العراقي
    سياسي عراقي: منح الثقة لحكومة الكاظمي ليس بضغوط أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook