11:43 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    طالبت نقابة أطباء مصر، في خطاب موجه إلى رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، ووزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، التدخل لتعديل بعض التعليمات التي ترى أنها تشكل خطرًا على العاملين في القطاع الطبي في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وقالت النقابة في منشور عبر صفحتها على "فيسبوك"، إنها فوجئت بتعديل وزارة الصحة لبروتوكول إجراءات الفحص ومسحات المخالطين من أعضاء الفريق الطبي الذي خالط حالة إيجابية لكورونا دون استخدام الواقيات المطلوبة، بعد تقدم الكثير من الأطباء بشكاوى.

    وتابعت: "صدر منشور الادارة العامة لمكافحة العدوى بتاريخ 12 مايو 2020 يفيد بأنه فى حالة ظهور حالات إيجابية بين أفراد الطاقم الطبى فلا يتم أخد مسحات من المخالطين وغير مصرح بعزل المخالطين سواء فى المنزل أو بجهة العمل وأن يقوم العاملين بعمل تقيييم ذاتى لأنفسهم  وإخطار جهة العمل لإجراء الكشف، وحمل المنشور أعضاء الفريق الطبى مسئولية إصابتهم بالمرض".

    وطالبت النقابة بضرورة تغيير هذه التعليمات مع اتباع أقصى درجات سبل توفير الحماية للفرق الطبية "التي تتصدر الصفوف دفاعا عن سلامة الوطن والمواطنين". ووصفت نقابة الأطباء هذه التعليمات بأنها خطيرة جداً، لأنها تعني أن عضو الفريق الطبي الحامل للعدوى (قبل ظهور الأعراض) سوف يسمح له بالعمل ومخالطة الآخرين.

    وأضافت أن ذلك سيؤدى بالضرورة لانتشار العدوى بصورة أكبر بين أفراد الطاقم الطبي، الذين بدورهم سينقلون المرض لأسرهم وللمواطنين، وبدلا من أن يقدم عضو الفريق الطبي الرعاية الطبية للمواطنين سيصبح هو نفسه مصدرا للعدوى، مما ينذر بحدوث كارثة طبية حقيقية.

    سجلت مصر حتى الآن، أكثر من 10 آلاف إصابة بفيروس كورونا المستجد، من بينها 544 حالة وفاة، وما يزيد على 2800 حالة شفاء.

    انظر أيضا:

    "كورونا" يدخل البرلمان المصري... إصابة نائبة وعزل 11 آخرين
    مصر... مسؤول سابق في المالية يدعو إلى إعادة الحياة بشكل تدريجي
    خبيرة إحصاء: أسبوع مهم جدا في انتظار مصر ومعدل وفيات كورونا يبعث على التفاؤل
    الكلمات الدلالية:
    مصر, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook