18:12 GMT29 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    صفقة القرن (153)
    0 02
    تابعنا عبر

    أكد مسؤول رفيع في البيت الأبيض، أن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، لا تتطلب تجميد الاستيطان في الضفة الغربية.

    ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم"، أمس الأربعاء، عن المسؤول الأمريكي أن "صفقة القرن" لا تتطلب تجميد البناء في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وهي رسالة طمأنة من الإدارة الأمريكية للمستوطنين.

    وأوضح المسؤول الأمريكي أن الأمر ينطبق كذلك على 15 بؤرة استيطانية ستظل في قلب المناطق الفلسطينية التي لن يشملها الضم، والتي سمتها "صفقة القرن" باسم "الجيوب الإسرائيلية"، منوها إلى ضرورة الإطلاع الكامل على الخطة الأمريكية للسلام في المنطقة، كونها تتضمن نقاطا مهمة وحساسة.

    وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن تجميد البناء الاستيطاني الوحيد الذي تتطلبه صفقة القرن، هو في مناطق محددة وهي المناطق المفترض تسليمها للفلسطينيين مستقبلا، في حال استيفائهم شروط الخطة نفسها، إلا أنه حتى هذا اليوم، لا توجد مستوطنات في هذه المنطقة.

    وأفادت الصحيفة نقلا عن المصدر الأمريكي بأنه لا يوجد أي تجميد للاستيطان في تلك الجيوب الإسرائيلية، وبمجرد موافقة لجنة ترسيم الخرائط الأمريكية الإسرائيلية على الخطوط الرئيسة في الصفقة، سيكون البناء فيها ممكنا، حتى خلال السنوات الأربع المقبلة، على اعتبار أن هذه الإجراءات المفترض أن تستمر لأربع سنوات كاملة.

    وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت.

    ويعيش في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة أكثر من 600 ألف إسرائيلي، ويعتبر الفلسطينيون والمجتمع الدولي المستوطنات غير قانونية.

    وبموجب الاتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع، رئيس حزب "أزرق أبيض"، الجنرال بيني غانتس، على الحكومة أن تعرض اعتبارا من الأول من يوليو/ تموز، مبادراتها لترجمة "صفقة القرن" التي يرفضها الفلسطينيون جملة وتفصيلا.

    الموضوع:
    صفقة القرن (153)

    انظر أيضا:

    الأردن يحذر إسرائيل من الضم: لن يمر دون رد وسيفجر صراعا أشرس
    بعد تلميحات إسرائيلية... هل تنجح الضغوط الفلسطينية في إجهاض مخططات الضم؟
    وزير الدفاع الإسرائيلي والسفير الأمريكي يبحثان خطة ضم أراض جديدة في الضفة
    مصر والأردن والحكومة الفلسطينية تحذر من ضم إسرائيل مناطق في الضفة الغربية
    بعد مكالمة كوشنر ونتنياهو… مسؤولون إسرائيليون يرجحون تأجيل تنفيذ عملية "الضم"
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, الاستيطان الإسرائيلي, قانون وقف الاستيطان, صفقة القرن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook