05:21 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت لجنة لمكافحة الفساد في السودان، اليوم الثلاثاء، أنها صادرت حسابا مصرفيا يخص الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، وأغلقت خمسة مكاتب صرافة كانت تمول نظامه.

    وأفادت وكالة "رويترز"، مساء اليوم الثلاثاء، بأن النائب العام كلف لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال بتفكيك النظام الذي بناه البشير، وذلك بعد الإطاحة به في أبريل/نيسان من العام الماضي.

    وتشرف اللجنة على التحقيقات في جرائم تشمل الأموال العامة والفساد، ارتكبها الرئيس السابق وأفراد أسرته الممتدة ونظامه القديم، فيما قالت اللجنة في مؤتمر صحفي إنها صادرت حسابا مصرفيا للبشير كان يودع فيه ملايين الدولارات شهريا. وعزلت كذلك عشرات الموظفين العموميين المنتمين للنظام القديم.

    وقال محمد الحسن الأمين، وهو محام عن البشير، إنه لا علم له بتفاصيل الحساب والمعاملات المصرفية المزعومة. وحذر من اتباع "العدالة السياسية" ضد البشير.

    وكانت محكمة سودانية أصدرت في ديسمبر/كانون الأول، أول حكم على البشير، ومدته عامان، في تهم فساد. ويواجه كذلك محاكمات وتحقيقات فيما له صلة بمقتل محتجين، ودوره في انقلاب عام 1989، الذي أتى به إلى السلطة.

    ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يشهد السودان فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي.

    انظر أيضا:

    حمدوك: كورونا تسببت في تأخير محاكمة رموز نظام البشير
    النيابة العامة السودانية تعلن إصابة نائب البشير السابق بكورونا
    السودان… مصدر يكشف حقيقة تحويل البشير إلى مستشفى "يونيفرسال"
    صحيفة: البشير يرفض الخضوع لفحص كورونا ويصر على معاملته كرئيس للبلاد
    الكلمات الدلالية:
    قوى الحرية والتغيير, السودان, ملاحقة البشير, عمر البشير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook