23:21 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1207
    تابعنا عبر

    حذر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قادة الكونغرس من أن خطة "الضم" ستعزز من قوة حركة "حماس" وتضر بقدرة إسرائيل على تطبيع العلاقات مع بقية بلدان المنطقة.

    أفاد الموقع الإلكتروني "تايمز أوف إسرائيل"، اليوم الجمعة، بأن الملك عبد الله الثاني يقود حملة ضد الخطط الإسرائيلية للبدء بضم مستوطنات الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن، بموجب "صفقة القرن"، ونقل قضيته إلى المشرعين الأمريكيين في عدد من الاجتماعات التي عُقدت عبر "تيلي كونفرنس" هذا الأسبوع.

    ونقل الموقع عن لسان مصدر أمريكي، أن الملك عبد الله حض النواب الأمريكيين على فهم أن الضم سيؤثر على الحياة اليومية للفلسطينيين، وأنه "يخشى من أن يؤدي ذلك إلى تطرف الفلسطينيين وتمكين المتطرفين العنيفين. وستستفيد حماس من الضم".

    تأتي تصريحات الملك عبد الله للمشرعين الأمريكيين لعرقلة اقتراح نتنياهو قبل أقل من أسبوعين من الموعد النهائي الذي حدده رئيس الوزراء الإسرائيلي في الأول من يوليو/ تموز لبدء العملية.

     وقد تعهد نتنياهو بالالتزام بالموعد حتى الآن، على الرغم من التحديات اللوجستية والضغوط المتزايدة من أوروبا وأجزاء من العالم العربي وداخل ائتلافه الحاكم.

    وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ويعيش في هذه المستوطنات التي يعتبرها الفلسطينيون والمجتمع الدولي غير قانونية، أكثر من 600 ألف إسرائيلي.

    انظر أيضا:

    خطة ضم نتنياهو تعمق الخلافات مع غانتس... إلى أي مدى قد يصل الصدام؟
    في مفاجأة إسرائيلية… غانتس يخرج عن صمته ويعلن موقفه النهائي من خطة "الضم"
    تعليقا على زيارة رئيس الموساد المرتقبة لدول عربية... "حماس": محاولة فاشلة لتمرير خطة "الضم"
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, إسرائيل, حماس, الضفة الغربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook