04:40 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    تعرض سد "بوط" المطل على النيل الأزرق، في مدينة بوط السودانية، لانهيار مفاجئ تسبب في تدمير وغرق أكثر من 600 منزل بجميع أنحاء المدينة.

    ووثق عدد من المواطنين السودانيين لحظة اجتياح المياه وتدميرها للمنازل بعد الانهيار المفاجئ للسد الذي كان يستخدم في تخزين 5 ملايين متر مكعب من المياه.

    وبحسب وسائل إعلام محلية، غمرت مياه السد المنطقة من 3 اتجاهات، كما حذر المسؤولون من حدوث موجة نزوح كبيرة في منطقة سد بوط والتي تضم سوقا كبيرة وأكثر من 9 مدارس.

    وفي السياق، تعرضت ولاية الخرطوم لأمطار غزيرة، حيث تأثرت أجزاء واسعة من محلية شرق النيل بسيول قادمة من الشرق.

    وأعلن والي الخرطوم أيمن خالد نمر، أنه تم عقد اجتماع طارئا مع مسؤولين محليين لإجراء تقييم شامل للمناطق المتأثرة بالسيول بشرق النيل، مشيرا إلى أنه تم  تكوين لجنة عليا برئاسة والي الخرطوم لمتابعة الموقف على مدار الساعة وتكوين غرفة عمليات تعمل بصفة دائمة. وفقا لوكالة الأنباء السودانية "سونا".

    ووجه والي الخرطوم بالشروع فورا في إجراء معالجات هندسية إسعافية سريعة لتصريف المياه وتم إرسال مواد غذائية للأسر المتأثرة والبدء في إجلاء المواطنين، الذين حاصرتهم السيول وترحيلهم إلى مناطق آمنة.

    وطالبهم بالابتعاد عن مجاري السيول والأمطار تجنبا للمخاطر، داعيا منظمات المجتمع المدني بتقديم العون السلعي وتوفير الإيواء للأسر المتأثرة.

    وبدورها، نبهت الإدارة العامة لشئون المياه والخزانات المواطنين والجهات المختصة اتخاذ الحيطة والحذر من ارتفاع المتوقع لمنسوب المياه بعدد من الخزانات ودعتهم إلى الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم.

    انظر أيضا:

    السودان... السيول تضرب شرق النيل ووالي الخرطوم يقف على الخسائر
    مصر: الدراسات حول أمان سد النهضة لم تستكمل والسودان لديه مخاوف
    مجلس الوزراء الانتقالي يعلق على مسألة رفع السودان من قائمة الإرهاب
    "تذكرة تنبض بالحياة"... ألبوم بيونسيه الجديد يسعى لتغيير المفهوم عن السود
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, انهيار سد, سد, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook