23:13 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، زيارة رسمية الى لبنان تستمر يوما واحداً، يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين، لتنسيق عملية مساعدة قطر للبنان بعد انفجار مرفأ بيروت.

    وأكد وزير الخارجية​ القطري تضامن قطرمع ​لبنان​، لافتاً إلى أن موقف قطر ثابت مع لبنان الشقيق.  

    وقال: "كانت قطر من أولى الدول التي أرسلت المساعدات إلى لبنان، توجيهات سمو الأمير واضحة لدراسة المشاريع المتضررة جراء الانفجار ونحن على وشك دراسة إعادة إعمار المدراس الحكومية بالتعاون مع ​اليونيسيف​ وإعادة ترميم بعض ​المستشفيات​ المتضررة". 

    وشدد آل ثاني، بعد لقاءه رئيس الجمهورية ميشال عون، في القصر الجمهوري، على "ضرورة الإصلاحات التي يجب أن تكون من صميم المصلحة اللبنانية وليست نتيجة الضغوط الخارجية". 

    وصل الوزير القطري والوفد المرافق إلى مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت، اليوم الثلاثاء، حيث كان في استقباله وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه والسفير القطري لدى لبنان محمد حسن جابر الجابر وممثل قيادة الجيش اللبناني العميد سهيل نجم والمستشارة عبير العلي من مديرية المراسم في وزارة الخارجية اللبنانية. 

    واستهل الزيارة بلقاء مع رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، ومن ثم سيلتقي رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، و رئيس "تيار المستقبل" سعد الدين الحريري. 

    وسيتفقد الوزير القطري موقع الانفجار والمستشفيات الميدانية القطرية في مستشفيي الروم والجعيتاوي.

    انظر أيضا:

    توجيهات من أمير قطر بعد انفجار بيروت... وصول مستشفيين ميدانيين مجهزين إلى لبنان
    أمير قطر : مواجهة الأزمة التي يعيشها لبنان رهن بتعزيز الوحدة الوطنية
    الكلمات الدلالية:
    مساعدات, لبنان, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook