15:01 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    استعرضت لجنة تنظيم إيراد النهر المصرية، في اجتماعها برئاسة وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي، موقف فيضان النيل، وإجراءات رصد وتحليل وتقييم حالته، وكميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائي الحالي 2021-2022.

    وبحسب بيان وزارة الري، من المتوقع بدء انحسار معدلات الأمطار على منابع النيل بنهاية شهر سبتمبر/ أيلول.

    وأظهرت المؤشرات الأولية للفيضان أنه أعلى من المتوسط، وأن الوارد خلال أغسطس وسبتمبر حتى الآن أعلى من نظيره في العام الماضي، واستدرك: "ولكن مازال من المبكر الحكم بشكل نهائي على نوع وحجم الفيضان هذا العام انتظارا لشهري سبتمبر وأكتوبر".

    وقال وزير الري إنه نظرا لارتفاع معدلات سقوط الأمطار بالعاصمة السودانية الخرطوم بشكل غير مسبوق وارتفاع منسوب المياه بالمجرى المائي؛ يتم التنسيق على مدار الساعة بين الري المصري بالسودان والمسؤولين السودانيين في إطار من التعاون المتبادل وتبادل البيانات والمعلومات وإجراء القياسات المشتركة بجميع محطات القياس.

    ووجه عبد العاطي بضرورة العمل على استمرار تنفيذ إزالة التعديات على المجاري المائية وخصوصا مجرى نهر النيل وفرعي دمياط ورشيد، والتي تحد من قدرة الشبكة على استيعاب المياه الزائدة وقت الطوارئ أو أثناء فترة السيول.

    وأوضح أن مركز التنبؤ بالفيضان التابع لقطاع التخطيط وباقي أجهزة الوزارة تتابع خرائط الأمطار على منابع نهر النيل من بداية السنة المائية في شهر أغسطس وتتابع أجهزة الوزارة كافة على مدار الساعة حالة الفيضان والأمطار بمنابع النيل وأيضا حجم المياه الواردة ووضع الخطط للتعامل معها.

    وأكد عبد العاطي أن السد العالي والمنشآت التابعة له جاهزة للتعامل مع الفيضان لتحقيق الاستفادة المثلى من المياه الواردة، مشيرا كذلك إلى بدء تخفيض المنصرف من السد العالي استعدادا لموسم السيول مع استمرار المتابعه الديناميكية.

    كما أشار إلى أن اللجنة العليا لمتابعة إيراد النهر في حالة انعقاد مستمر لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للتعامل الفيضان لهذا العام.

    انظر أيضا:

    بعد إعلان السودان "منطقة كوارث"... هواجس الفيضان تصل مصر
    مصر...إعلان حالة الطوارئ القصوى لاستقبال "فيضان" النيل
    مصر تبحث موقف فيضان النيل في العام المائي الحالي
    أزمة سد النهضة.. مصر تقول إنها مهتمة بحالة الفيضان وليس عدد السنوات
    الكلمات الدلالية:
    السد العالي, فيضان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook