16:53 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قال السياسي اللبناني المعارض، سمير جعجع، اليوم الجمعة، إن مطالبة "حزب الله" و"حركة أمل" باختيار وزير المال في الحكومة الجديدة يضرب المبادرة الفرنسية لإخراج لبنان من أزمته "في الصميم".

    ولفت جعجع إلى أن "مطالبة الثنائي الشيعي بوزارة المال تضرب المبادرة الفرنسية بالصميم، وإذا بقي المال مع الثنائي فعندها الطاقة ستبقى مع التيار"، وذلك بحسب وسائل إعلام محلية.

    وأضاف: "نحن اليوم مع تشكيل أصغر حكومة ممكنة لتتمكن من القيام بأكبر عدد من المهام، فليس عدد الوزراء في الحكومة هو ما يحدد الإصلاح بل مواصفات الوزراء. وخلي القرود السود يشكلوا حكومة اليوم ولكن فليشكّلوها كما يجب".

    وكان رئيس الوزراء المكلف، مصطفى أديب، قال أمس الخميس، إنه سيمنح المزيد من الوقت لمحادثات تشكيل الحكومة بعدما أثار تعثر الجهود حتى الآن شكوكا بشأن آفاق المبادرة الفرنسية.

    وكانت مشاركة حركة "أمل"، حليفة "حزب الله"، قد اتخذت منحى جديدا بعد إدراج وزارة الخزانة الأمريكية وزير المال السابق علي حسن خليل، المنتمي للحركة، على قائمة العقوبات الأمريكية، بجانب وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس، الذي ينتمي إلى "تيار المردة" المسيحي، والحليف بدوره لـ"حزب الله".

    وغداة صدور القرار الأمريكي نقلت وسائل إعلام لبنانية عن بري إصراره على أن تتولى حركة "أمل" وزارة المال، كما درجت العادة في الحكومات السابقة، باعتبار أن ذلك يشكل "ردًا على الخطوة الأمريكية.

    انظر أيضا:

    خبير: تخلي فرنسا عن لبنان يعني نهاية نفوذها في هذه المنطقة الحيوية من العالم
    زيادة وزن ربطة الخبز في لبنان
    لبنان... كتلة "الوفاء للمقاومة" البرلمانية ترفض أن يسمي أحد غيرها وزراءها في الحكومة 
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, سمير جعجع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook